أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

دير الزور بين "عاصفة الجزيرة" و"وثبة الأسد"

محلي | 2017-09-09 21:06:01
دير الزور بين "عاصفة الجزيرة" و"وثبة الأسد"
   انطلاق الحملة للسيطرة على ريف دير الزور جاء بعد أن شارفت معركة الرقة على نهايتها
زمان الوصل
أعلن "مجلس دير الزور العسكري" يوم السبت أن عناصره تقدموا بسرعة باتجاه مدينة دير الزور ونهر الفرات من جهة الشمال، في حين أطلقت قوات النظام معركة "وثبة الأسد" لكسر الحصار عناصرها المطار العسكري بالريف الجنوبي.

وذكر "مجلس دير الزور" على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي أن عناصره سيطروا على أغلب طريق الخرافي دير الزور -الحسكة، وطريق "أبو خشب" شمال مدينة دير الزور، مضيفاً أنهم سيطروا على مناطق "حجيف الزراب"، و"تل الجحيف"، و"جبل الزيرب"، و"بير الدوميني" شمال دير الزور.

وقال رئيس مجلس دير الزور العسكري "أحمد أبو خولة" في بيان مصور نشرته "وحدات حماية الشعب" كبرى ميليشيات "سوريا الديموقراطية" إنهم بدأوا حملة عسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" الساعة الواحدة بعد الظهر اليوم السبت باتجاه محافظة دير الزور من محورين هما "سبعة وأربعين" –دير الزور و"ابو خشب" –دير الزور، مشيراً إلى تقدم القوات المدعومة أمريكياً على المحورين بسرعة باتجاه مدينة دير الزور ونهر الفرات. 

وأشار أبو خولة إلى أن انطلاق الحملة للسيطرة على ريف دير الزور جاء بعد أن شارفت معركة الرقة على نهايتها، وأمسى الوقت مناسبا لما سماه "تحرر المحافظة" (دير الزور)، مؤكداً أن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" التي ينتمي إليها تخوض بمفردها المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكانت القيادة العامة لـ"مجلس دير الزور العسكري" أعلنت في بيان صباح اليوم (السبت) بدء حملة عسكرية بدعم من التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" حملت اسم "عاصفة الجزيرة" تهدف لانتزاع ما تبقى من ريف الحسكة ودير الزور في منطقة الجزيرة من يد التنظيم.

أما في الريف الجنوبي لدير الزور، تابعت قوات النظام بدعم جوي روسي العمليات العسكرية لكسر الحصار عن عناصر في مطار دير الزور العسكري ضمن معركة أطلقت عليها اسم "وثبة الأسد"، كما تحاول التقدم على حساب عناصر التنظيم في منطقة "المقابر" جنوبي المدينة، وفق مصادر موالية.

وقالت المصادر إن قوات النظام والميليشيات المساندة لها حققت المزيد من التقدم على محور السخنة –دير الزور وأحكمت سيطرتها على حقل "التيم" النفطي القريب من المطار العسكري.

الجدير ذكره أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها المتقدمة تحت غطاء جوي روسي أعلنت يوم الثلاثاء الماضي فك الحصار عن عناصرها في الأحياء الغربية لمدينة دير الزور بعد وصولها إلى (اللواء 137) عقب مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" دارت جنوب غرب المدينة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
شوايا وحوارنة ودروز ضحايا الـ"روز بيف"... علي عيد*      زعيم سوريا الحقيقي.. شاهد ومشهود      بعد خسارات "الفيلق 5"..مطار "أبو الظهور" يستقبل تعزيزات روسية إيرانية جديدة      في ذكرى استشهاد أبو فرات... ابنه يروي آخر لقاء بينهما وتفاصيل مابعد رحيله      مقاطع قصيرة تجبر تجار الدم وعرابي صفقات النظام والتنظيم على الاعتذار      نظام الأسد يملي شروطه على لجان "المصالحات" في درعا والإيرانيون يفرضون شروطهم على النظام      قوات أمريكية تتجول في الحسكة و"قسد" تعيد رفع راياتها في "تل تمر"      الرابع خلال أسبوعين.. وفاة ناشط عراقي تعرض لاطلاق نار