أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"آسايش" تقتل شاباً خلال مداهمة شمال الحسكة

السلطان - زمان الوصل

قتلت ميليشيا "آسايش" الذراع الأمنية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" (PYD)، مساء الاثنين، شاباً أطلقت عليه النار بقرية "العريشة" جنوب مدينة "رأس العين" بريف الحسكة.

وذكر نشطاء محليون أن ميليشيا "آسايش" أطلقت النار لفض تجمع لأهالي قرية "العريشة" بريف "رأس العين" عقب اقتحامها القرية بحثاً عن عنصر منشق عنها من أهالي القرية، فأصابت إحدى الرصاصات الطائشة الشاب "هاشم محمد السلطان" (17 عاماً متزوج ولديه طفل) فقتلته.

وأكد مصدر من أهالي القرية في اتصال مع "زمان الوصل" أن قوة من ميليشيا "آسايش" وصلت إلى قرية "العريشة" قادمة من مدينة "تل تمر" على إثر مشاجرة بين أفراد عائلة العنصر المنشق وبين عناصر "وحدات الانضباط العسكري" الذين دخلوا القرية بحثاً عنه وتطورت الأمور لاشتباك مع أهالي القرية بعد استجابتهم لنداءات استغاثة هذه العائلة، وخلال محاولة عناصر ميليشيا "آسايش" فض تجمعات الأهالي المعترضين على اقتحام القرية بالرصاص أصابت إحدى الرصاصات الفتى "هاشم السلطان" واستقرت برأسه وأردته قتيلاً.

وأوضح المصدر أن عائلة العنصر المنشق وهي طرف المشاجرة الثاني أخلت منازلها في القرية على اعتبار أن عائلة "السلطان" حملتهم المسؤولية عن مقتل ابنها مع ميليشيا "آسايش" التي أطلقت النار عليه، ومن المحتمل أنها ستطلب الثأر للقتيل، مشيراً إلى أنهم أخرجوا جثة الضحية من المشفى برأس العين وشيعوه ثم دفنوه في القرية.

وقتل مسلحو ميليشيا "آسايش" قتلوا شاباً في قرية "أحمد عرب" في منطقة "تل حميس" بريف الحسكة، يوم 26 تموز/يوليو خلال مطاردتهم للشبان في القرية بعد مداهمة المنازل بحثاً عن شبان بهدف تجنيدهم للقتال ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

الحسكة - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي