أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سرقة الميراث علنا " مغترب سوري يناشد وزارتي العدل والمغتربين في سوريا "

ناشد المغترب السوري "موفق علي بن محمد صالح طه" وزارتي العدل والمغتربين في سوريا مساعدته في الحصول على مستحقاته من الورثة التي آلت إليه من والده علي طه.


وموفق مواطن سوري مقيم في ألمانيا منذ حوالي 30 عاما ، تقاسم أشقائه وأخوته ثروة أبيه وقبضوا عنه حصته منها دون توكيل رسمي منه، وزورا العديد من الأوراق ليقبضوا عنه الأموال التي ورثها عن والده.


وكان موفق طه وكل أكثر من محامي ودفع لهم آلاف الدولارات لمساعدته في الحصول على حقه الشرعي ، لكن دون جدوى، حيث قبض المحامون الأموال وابتعدوا عن القضية ، أحد المحامين تذرع بأنه لم يستطع الحصول على بعض الأوراق من أعمامه في دوما ، وأحدهم أخذ المال ثم تذرع بأن أحدهم هدده إن اقترب من هذه القضية ، وآخر أغلق جواله بعد أن قبض أتعابه سلفا وترك القضية .


وموفق طه من مواليد دوما عام 21/3/1957 ،ربته زوجة أبيه نجاح العطار بعد أن تركته أمه،وعاش عند أبيه وزوجته الجديدة نجاح العطار في دمشق حي الزازين ،توفي والده عام 1960، وله من أبيه أختان ملك وقمر .


بعد أن توفي والده عاش وأختيه عند أهل زوجة أبيه وأمها روحية جدة ملك وقمر، ثم تزوجت خالته زوجة أبيه نجاح.

وكانت تزوره باستمرار بعد أن تخل عنه أهله في دوما عندما أصبح عمره 16 سنة،أخذه عمه محمود طه ليرى والدته مكيه بعد فراق أعوام طوال.


أعمامه: محمود و خالد و عمر .
وعماته: بهيرة و فأخ موفقدية، الوضع المالي لديهم ممتاز جدا،ويعود الفضل لجده طه .


في عام 1977 غادر دمشق إلى لبنان ومنها إلى فرنسا ثم ألمانيا سنة 1979 ،ولم يرجع إلى بلده منذ ذلك الوقت ،ولم ير أمه سوى ثلاث مرات ،المرة الأولى كان عمره 16 سنه ،والثانية عندما قام بزيارة أخته ملك في الأردن سنة 1999 ،والثالثة سنة 2007 في الأردن عندما حضرت مع ابنتها سعاد في الأردن.


ويقول موفق لزمان الوصل هنا: "لقد كانت الدنيا قاسية علي وعلى أخواتي، وأهلي أهل دوما الكرامة والنخوة لم يقوموا بواجبهم تجاهنا".


استحق موفق الميراث الشرعي بعد وفاة ولده وجدته لوالد فاطمة الدرة التي كانت لديها أملاكا كثيرة،لكنه واجه مشاكل كبيرة في الحصول عليه وكلما وكل محامياً للقيام بهذا العمل ،فإنه كان يعطيه ردودا غريبة ويشعره بأن هناك من يمنعه من حقه في الميراث ،لاسيما بالنسبة للأملاك التي تقع في منطقة دوما،خاصة المعصرة التي كانت تعود ملكيتها إلى جده محمد ، حيث ورث منها أشقاءه وإخوته.


ثم علم من أخواته أنهم تنازلوا عن المحضر رقم ( 110 ) ، دون أن يتنازل هو عنه لأحد ،فكيف يكون رد المحامين له أنها تعود لشخصٍ آخر، بغية حرمانه من حصته في الميراث ، أو خوفاً من أشخاص آخرين يقولون أنهم لا يستطيعون الاقتراب من هذا العقار بل وانه يعود في ملكيته إلى المدعو صبحي طه!!!


يقول موفق :"أعرف أن صبحي طه كان مدير ناحية في دوما وأولاد عمي خالد أعوان المختار في دوما المدعو أبو اسأمه،لقد طلبت منه أكثر من مرة العديد من الأوراق ،لكنه كان يرفض ويقول يجب أن اسأل عمك أبو سليم أي محمود .

وفي مستشفي في دوما مالكي المستشفي ابن عمتي هديه وأولاد عمي خالد، إن محضر 110 كان مبني عليه معصرة هدمت وأقاموا مكانها بناء من عماره كبيرة جديدة تعود ملكيتها لصبحي فكيف آلت ملكيتها لصبحي وأنا لم أتنازل له عن حصتي فيها شأن باقي أخواتي ولم أخول أي احد بالقيام مقامي في أي أمر.


إن عمي محمود مات وهو غير متزوج ،ويملك أراضي في دوما والقصير وصبحي طه هو الآن مدير جمعيه الأيتام في دوما أما المنزل العربي في ساحة قرب الجامع والذي هو ملك جدي ويسكن فيه أولاد عمي عمر أبو مازن.


هذا بالإضافة إلى وجود العديد من الأملاك التي آلت إلي دونما وسيلة لتحصيلها، أو حتى القدرة على معرفتها، إنني أنفق الكثير من المال لمعرفتها والحصول عليها ولكنني أجد وكأنه ممنوع علي أن اعرفها أو يمنع على أي محامي العمل لتحصيلها، أفكر هل أن الحصول على الحقوق في هذه الدرجة من الصعوبة أم أننا لم نصل إلى هذه المرحلة حقيقة في بلدي الحبيب، وهذا الأمر الذي لا أتمناه.....


يشار إلى أن سعيد أخ موفق قبض عنه ثلاث مرات دون تفويض أو توكيل رسمي منه .
"حصة الأب علي محمد صالح طه: 6289920 مثل حصة الأعمام
حصة نجاح زوجة الأب من حصة زوجها علي محمد صالح طه: 786240
حصة قمر ابنة علي محمد صالح طه: 917280
حصة ملك ابنة علي محمد صالح طه: 917280
حصة موفق علي محمد صالح طه يفترض أن تكون بعد طرح الحصص السابقة : 1834560 وكذلك حصة سعيد
الوارد في حجة حصر الإرث الصفحة 245 المرفق أن حصة كل من موفق وسعيد كل واحد على حدا خطأ من الناحية الحسابية والكتابية أي رقماً وكلمات بأن حصة كل واحد منهم: 183456 للعمل على إجراء التصحيح اللازم قبل إجراء عملية التنفيذ.


كل ذلك من حجة حصر إرث والد موفق المدعو علي محمد صالح طه والتي آلت إلى الأخير من والدته فاطمة الدرة ومنه إلى أولاده ومن ضمنهم موفق."

صحيفة زمان الوصل تضع هذه القضية الإنسانية في عهدة وزارتي العدل والمغتربين في سوريا ، لإعادة الحق إلى أصحابه، ومحاسبة المذنبين بتهمة التزوير وسرقة أموال الغير .

 

Muwaffak Taha

 

Telefon. 00492102299956

 Fax.  0049211 92 52 801

Mobil  0049172 297 34 66  

www.tahalux.de E-Mail :

[email protected]

Postfach 10 17 28  40837 Ratingen




 

دمشق – زمان الوصل
(71)    هل أعجبتك المقالة (79)

وليد المانيا

2008-12-17

ء عدم المهاترات الحق واضح كالشمس وما بيموت حق الو مطالب لا تياس انت صاحب حق وحق صارخ .


باسمه ابو مياله

2008-12-05

نطليب من وزارت العدل والمغتربين ان يساعدو الموطن موفق ابن طهوان يقوفو بجانب الحق الذي لا يضيع تحت الحكومة الرشيده وشكرا.


حميد

2008-12-04

الاخ موفق لا يموت حق وراه مطالب اعرف انك الان في حيرة من امرك و انا واثق في النهاية انك سوف تحصل على جميع الحقوق المسلوبة منك وان صح التعبير . انصحك اخي الكريم ان توكل محامي من خارج مدينة دمشق .


محمود

2008-12-14

يجب ملاحقة كل مستهتر وأناني ومفسد في بلدنا فسورية جميلة وبحاجة إلى أن نهتم بها .


إبراهيم

2008-12-05

إنني مستغرب كيف تحصل مثل هذه الامور تحصل في العزيزة سوريا واحسست حينما قراءة هذه المقالة أنني في عالم آخرـ إن مستوى القضاء والمحاماة والفكر القانوني عال جدا هناك......... يا أخ موفق لا تيأس من المطالبة بحقوقك الشرعية، ولا تسمح بضياعه، لا يضيع حق وراه مطالب، والله أكبر وأكيد أن وزارة العدل السورية ستستجيب..... ليس من الخير أن يحس مواطنونا بالعدالة بالغرب دون البلد الام...........


بسام

2008-12-14

شكر على واجب وكما قال القائد الخالد حافظ الأسد (لا أريد لأحد أن يسكت عن الخطأ أو أن يتستر عن العيوب والنواقص .


سعيد

2008-12-14

الي بلادي الحيب ارجو من وزارت المغتربين ان تهتم في قضيه اولاد بلاده وخاالي بلادي الحيب ارجو من .


سماح سلام

2008-12-05

لابد من استجابة السلطات السورية والتحرك الفوري والتحقيق في الموضوع ولابد من اثبات ان الحقوق لا تضيع هدرا في الدول العربية وان يبقى هذا الخبر متابعا على هذه الصحيفة التي تعرضت لهذا الموضوع لا نريد الاحساس بعدم القيمة للفرد وكرامته وحقوقه، كما أن هناك سؤالا هل لهذه الدرجة لا تزال الاقطاعية والخوف من ذو السلطات حتى من قبل القضاء وأعوانه المحامين؟ هل سيحق الحق؟ أم ماذا؟ هذه الاسئلة وإجاباتها تتركز على المدى الذي سيتم فيه الالتفات الى هذه القضية...............


احمد رشيد العربي

2008-12-04

مشي حرام ليش عملو في واحد يتم مشي بكافي حرمانه من امه وابوه وشكراوكل عام الف خير التوقيع احمد العربي 4-12-2008.


مصباح

2008-12-04

... فعلا موضوع مؤثر نتمنى من وزارة العدل او الخارجية مساعدة وانصاف موفق ليبقى العدل نافذة مشرعة.


المعلم

2008-12-04

السيد موفق المحترم لا انصحك بان تيأس من مطالبة اقاربك بحقق المذكور فالذي لا يرحم لا يرحم و الطالبة بتعديل الملف الشخي في دائرة النفس التابعة للمنطقة التي كنت تسكن بهافهذا حق شرعي.


حمدي محمود

2008-12-13

شكرا كتير الي جريدخ زمان الوصل الي شمس الحق الي بلادي الحبيب ارجو ان تساعدو الموطنين خاص خارج البلاد نفسي اعرف شو بدو يسير.


اياد ابو راضي

2008-12-13

لقد قرات هذة القصه انه فعلا مؤثر اين العدل في بلادي الحبيب اين وزارت المغتربين لماذا يحصل هذة الااشياء والله حرام انصفو الحق حتي تفضل بلادي الغالي صوته عالي مثل الشمس الحق ارحم كل مظلوم وشكرا الي زمان الوصل وكل عام وانتم باالف خير ارجو ان تنشيرو باقي القصه.


سعاد

2008-12-17

امه من عمره ايام هكذا، أهكذا تكون الامومة؟؟؟؟ وإن عدم رؤيته لأمه لا يعني أن نحرمه من حقوقه نحن لسنا في انتقام ولسنا ظلماء نحن اناس مؤمنين بالحقوق واصحابها ... الله يهدينا .


اياد محيسن هولندا

2008-12-17

اين وزارت العدل اين القضاة وزارات المغتربين لم يعد عدل عنا ايعقل هذا سوريه الحبيبي الغالي علي فلب كل سوري سعدونا ونحنو في الغربا لقد قرات القصه وتالمت كثيرا حنما قراتوه معقول الكل نايم وشكرا.


هنو

2009-01-05

الم تتنتهي مشكلت هذه المغترب لم يجد احد لكي يسعدو والله حرام لماذا لم يسمع صدا.


ثاير

2009-01-07

لقد قرات هذة القصه انه فعلا مؤثر اين العدل في بلادي الحبيب اين وزارت المغتربين لماذا يحصل هذة الااشياء والله حرام انصفو الحق حتي تفضل بلادي الغالي صوته عالي مثل الشمس الحق ارحم كل مظلوم وشكرا الي زمان الوصل وكل عام لماذ لم نسمع جواب اين وزارت العدل يا عدل.


باسمه ابو مياله

2009-02-06

إنني مستغرب كيف تحصل مثل هذه الامور تحصل في العزيزة سوريا واحسست حينما قراءة هذه المقالة أنني في عالم آخرـ إن مستوى القضاء والمحاماة والفكر القانوني عال جدا هناك......... يا أخ موفق لا تيأس من المطالبة بحقوقك الشرعية، ولا تسمح بضياعه، لا يضيع حق وراه مطالب، والله أكبر وأكيد أن وزارة العدل السورية ستستجيب..... ليس من الخير أن يحس مواطنونا بالعدالة بالغرب دون البلد الام.......... فعلا موضوع مؤثر نتمنى من وزارة العدل او الخارجية مساعدة وانصاف موفق ليبقى العدل نافذة مشرعة ... .


ياسين عبدالمجيد الدرة

2009-03-14

انا من دومابلدك الحبيب صعقت عندماسمعت بقصتك اتمنى ان تصل الى حقك وانااعرف بعض اقربك وخصوصا عمر ابو مازن اذا اردت اوصل له شكواك وبالمناسبة انا أحاول ان ارسم شجرة عائلةلآل الدرة وقدوردفي شكواك على هذه الجريدة الكريمة بعض اسماء اجدادي ارجو ان توفرة لديكم بقية حصر الآرث المنشورلمساعدتي في اتمام الشجرة ولكم الشكروهذا جوالي 0944752116.


نورا

2009-04-04

معقول يارب هي القضيه اكثر من اربع شهور ما في حل ما في محامي يتبنا القضه والله حرام ارجو ان تساعدو صحب هي القضيه مع فايق الااحترام وشكرا .


التعليقات (20)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي