أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرقة.. مقتل أكثر من 50 مدنيا بضربات للتحالف وميليشيات "سوريا الديمقراطية"

اثار القصف على الرقة - جيتي

قضى أكثر 50 مدنيا وأصيب 60 آخرون في مدينة الرقة أمس الثلاثاء إثر قصف من قبل طائرات التحالف الدولية ومدفعية ميليشيات "سوريا الديمقراطية".

وأوضحت حملة "الرقة تذبح بصمت" إن أكثر من 40 شخصا من الضحايا قضوا باستهداف بناء سكني مقابل لحديقة الملاهي.

من جهته قال المرصد السوري إن أكثر من 170 مدنيا في الرقة قتلوا في ضربات للتحالف الدولي خلال الأسبوع الماضي وهو ما يمثل زيادة كبيرة في الخسائر البشرية في إطار العملية العسكرية للسيطرة على الرقة والتي بدأت منذ أكثر من شهرين.

وقال المرصد إن 42 شخصا على الأقل بينهم 19 طفلا و12 امرأة قتلوا يوم الاثنين في ضربات دمرت مباني اتخذتها عائلات ملاذا لها.

وأضاف أن هذا العدد هو الأكبر في يوم واحد منذ أن بدأت "قوات سوريا الديمقراطية" هجومها على الرقة في حزيران يوينو الماضي.

واستهدفت الضربات بحسب المرصد حارتي "السخاني" و"البدو"، وكانت قريبة من مبنى سكني متعدد الطوابق تعرض يوم الأحد لضربة أسفرت عن مقتل 27 مدنيا على الأقل منهم 7 أطفال.

ونشرت وكالة "أعماق" للأنباء التابعة للتنظيم يوم أمس الأول صورا لـ 12 جثة على الأقل ملقاة على الأرض كثير منها لأطفال.

وقالت الوكالة إن اللقطات جرى تصويرها في الرقة يوم الاثنين وعرضت ضحايا الضربات الجوية لقوات التحالف إضافة إلى مشاهد للدمار الكبير الذي لحق بمناطق سكنية.

وقالت حملة "الرقة تذبح بصمت" إنها وثقت مقتل 946 مدنيا على الأقل منذ بدء هجوم الرقة في حزيران يوينو.

وتقول الأمم المتحدة إن 200 ألف شخص على الأقل فروا من الرقة على مدى الشهور الماضية، وإن ما يصل إلى 20 ألفا من المدنيين لا يزالون محاصرين داخل المدينة.

وزادت محنة المدنيين داخل المدينة سوءا مع انقطاع المياه منذ أكثر من شهرين ونقص الغذاء إذ يعيش كثير منهم على تناول أغذية معلبة.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي