أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التنظيم يعدم شاباً في "الميادين" بتهمة النشر على "فيسبوك"

الشاب "علي يوسف الراضي"

أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية" شاباً من أهالي مدينة "الميادين" بريف دير الزور الشرقي بتهمة نشر أخبار المدينة اليومية على صفحة في موقع "فيسبوك" تحمل اسم "الميادين اليوم".

وقالت إدارة الصفحة في منشور لها إن تنظيم "الدولة" أعدم أول أمس الشاب "علي يوسف الراضي"، الذي "كان يكتب المقالات الطويلة ويشرح بها ظروف الحياة في مدينة الميادين في صفحة (الميادين اليوم) قبل إغلاقهما من قبل التنظيم". وأضافت أنه "رحل بلا عودة وحرموا (عناصر التنظيم) والدته وإخوته الصغار رؤيته".

وأشارت إلى أن التنظيم أغلق الصفحة القديمة وحذفها نهائياً بعد اعتقاله "الراضي" وإعدامه، لذا أنشأت صفحة جديدة لنشر أخبار المدينة التي تعتبر أهم المدن السورية الخاضعة لسيطرة التنظيم بشكل كامل.

ويفرض تنظيم "الدولة الإسلامية" رقابة صارمة على الصحفيين والنشطاء وحتى السكان في مناطق سيطرته بهدف منع خروج الأخبار منها دون مراقبته، وكلّف العمل الإعلامي والنشاط في هذا المجال الكثيرين حياتهم بعد وقوعهم فريسة للتنظيم وأمنييه.

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي