أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شرطة "الأتارب" الحرة توضح حقيقة "الانتحاري" الذي قبضت عليه

الحزام كان يحتوي على بطاريات شحن فقط

أوضح "مركز شرطة الأتارب الحرة" حقيقة الانتحاري الذي ألقت القبض عليه يوم الجمعة بعد الاشتباه بارتدائه حزاماً ناسفاً قرب "الجامع الكبير" في مدينة "الأتارب" غرب حلب.

وقال المركز في بيان نشره عبر صفحته على موقع "فيسبوك" إنه خلال قيام عناصرها بدورية أمام "الجامع الكبير" بمدينة "الأتارب"، ألقت القبض على شخصين تم الاشتباه بهما، ولدى تفتشيهما وجدوا لدى أحدهما حزاماً ناسفاً وتم إحضارهما إلى المركز للتحقيق.

وأشار المركز إلى أنه بعد فحص الحزام الذي كان بحوزتهما، من قبل خبير من الدفاع المدني وخبير آخر من إحدى الفصائل، تبين أن الحزام غير معد للتفجير ولا يحتوي على مواد متفجرة.

وأوضح أن الحزام كان يحتوي على بطاريات شحن فقط، وأنه نظم ضبطا بالتحقيق وقدمه إلى القضاء أصولاً.

وكانت عدة مواقع إخبارية محلية، وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، نشرت خلال الساعات الماضية خبراً تحدثت خلاله عن أن الشرطة الحرة أحبطت عملية تفجير انتحاري كانت تستهدف إحدى المظاهرات التي خرجت بمدينة "الأتارب" اليوم، إلا أن نتيجة التحقيقات تنفي ذلك بشكل قاطع.

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي