أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 15عنصرا للنظام شرقي سلمية معظمهم من ميليشيا "درع القلمون"

فقدت قوات النظام وميليشيات طائفية موالية لها، 4 من عناصرها في معارك ريف سلمية

قُتل 15 عنصراً من قوات النظام بينهم 11 عنصرا من ميليشيا "درع القلمون" الموالية وجرح آخرون اليوم الخميس، أثناء محاولتهم التقدم على جبهة "صلبا"، بريف السلمية الشرقي.

وتقول التفاصيل، التي حصلت عليها "زمان الوصل"، إن اشتباكات عنيفة جرت بين قوات النظام المدعومة بميليشيا "درع القلمون"، وعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" على جبهة "صلبا" شرق مدينة "السلمية" بريف حماة الشرقي، ما أدى لمقتل 11 عنصراً لميليشيا "درع القلمون"، بحسب بيان صادر عن قيادتهم، حيث قالت إنهم قتلوا في معارك وجبهات ريف سلمية الشرقي، وهم من مراكز "حفير التحتا" (8)، و"البريج" اثنان، وقتيل واحد من مركز "تل منين".

كما فقدت قوات النظام وميليشيات طائفية موالية لها، 4 من عناصرها في معارك ريف سلمية الشرقي خلال الـ24 ساعة الماضية.

وفيما يلي أسماء القتلى، كما وثقتها "زمان الوصل" نقلا عن صفحات موالية:
مركز (حفير التحتا):
1- خالد عدنان الجاسم
2-خضر محمد رزق
3-أحمد محمود ابراهيم
4- عبد الرحمن فرحان الحمدان
5- محمد خالد حمود
6- علي تركي 
7-بلال رزق 
8- علي أحمد السيد علي.
*مركز (البريج)
9-عبد الرحيم قاسم عز الدين.
10-مهند عمر الغزي.
مركز (تل منين)
11- محمد جمعة زياد عثرواني.
12-ضرار حيدر (أمن عسكري) -قرية "بري الشرقي".
13-شادي الملا -قرية السعن بريف سلمية.
14-تيم سلامة (جيش النظام).
15-أحمد حسن -قرية" قنية" بالقدموس.

وتحاول قوات النظام مدعومة بميليشيات (درع القلمون، والفيلق الخامس، وفيلق القدس الإيراني)، وبإسناد جوي من طيران النظام والطيران الروسي، التقدم باتجاه مناطق التنظيم بناحية "عقيربات"، منذ أكثر من 3 أشهر، بيد أن كافة محاولاتها فشلت حتى الآن، وتكبدت خسائر فادحة بالأرواح والعتاد. 
وتشكّلت ميليشيا "درع القلمون" عقب سيطرة قوات النظام على مناطق القلمون بريف دمشق، وتم نقلهم إلى مناطق ريف حماة الشرقي في رمضان الماضي، حيث قُتل منهم العشرات، بسبب زجّهم في الخطوط القتالية الأولى مع التنظيم، وهم لا يملكون أي معلومة عن المناطق التي يقاتلون فيها.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي