أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طيران التحالف يدمر كنيسة في الرقة ونقص المياه يهدد حياة 40 ألف محاصر

اثار القصف على الرقة - جيتي

أكدت حملة "الرقة تذبح بصمت" أن القصف الذي ينفذه طيران التحالف الدولي على مدينة الرقة تسبب بتدمير كنيسة "سيدة البشارة" في حي "الثكنة" بشكل كامل.

كما أدى القصف المتواصل من قبل طيران التحالف ومدفعية ميليشيات "سوريا الديمقراطية" إلى مقتل 9 أشخاص خلال الساعات الـ 24 الماضية بينهم أطفال.

بالمقابل ذكرت الحملة أن 3 أطفال قضوا وأصيب آخرون أمس الثلاثاء جراء تعرضهم لانفجار ألغام زرعها تنظيم "الدولة"، وذلك خلال محاولة عائلاتهم الخروج من المدينة.

والأطفال هم: (راما عبد الستار عوض، إسلام عبد الستار عوض، أسامة عبد القادر عوض).

في السياق نفسه قتل وجرح عشرات العناصر لتنظيم "الدولة الإسلامية" وميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" خلال اشتباكات اندلعت على معظم جبهات مدينة الرقة، استخدم فيها الأول المفخخات فيما استعانت القوات التي يقودها "حزب الاتحاد الديمقراطي" بطائرات التحالف الدولي ضد التنظيم.

وأعلنت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" على موقعها في شبكة الإنترنت أنها قتلت 95 عنصراً لتنظيم "الدولة الإسلامية" إثر اندلاع اشتباكات على كل الجبهات في داخل مدينة الرقة، استخدم فيها التنظيم الكثير من السيارات المفخخة.

وأوضحت القوات التي يقودها "الاتحاد الديمقراطي" أن المواجهات شملت أحياء "الروضة" و"المنصور" و"الرشيد" و"البريد" و"النهضة" و"الدرعية" و"نزلة شحاذة"، مبينة أنها فقدت عناصر لها على جبهات كل حي من هذه الأحياء.

وأشارت إلى استمرار المواجهات المندلعة منذ يوم أمس إلى صباح اليوم في محيط مشفى الأطفال المتاخم لحي "نزلة شحاذة"، حيث هاجم التنظيم المنطقة بسيارة مفخخة.

وفي المقابل، أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" أن عناصره استعادوا السيطرة على مناطق داخل مدينة الرقة وقتلوا العشرات من عناصر ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" في هجمات متعددة على مواقعها، مشيراً إلى أن 13 عنصراً قتلوا إثر تدمير بنائين في منطقتي "نزلة شحاذة" و"دوار البرازي".

وقال التنظيم في بيان له إن الهجوم الذي شمل جميع المحاور تخلله تفجير عربات مفخخة في حيي "الرومانية" وهشام بن عبد الملك" ومنطقة "دوار البرازي".

وأعلن التنظيم قبل أيام مقتل وجرح العشرات من ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" خلال احتدام المواجهات في محيط "الجامع القديم" وسط المدينة، مشيراً إلى تعثر تقدم هذه القوات المدعومة أمريكياً خلال الأسبوعين الماضيين.

*الوضع الإنساني داخل الرقة 
ومع تركز المواجهات بمحيط حيي "هشام بن عبد الملك" و"نزلة شحاذة"، وإعلان القوات المدعومة من التحالف الدولي، وصل جبهتيها الشرقية والغربية من جهة نهر الفرات، أمسى من المستحيل وصول المدنيين إلى النهر لجلب المياه واستخدامها للشرب أو غير ذلك، وبات الاعتماد على مياه الآبار كلياً وهي تحتاج الكهرباء والمحروقات لتشغيل المضخات، فأمسى نحو 40 ألف مدني محاصرين داخل أحياء المدينة يواجهون صعوبات كبيرة في الحصول على مياه الشرب، وسط تخوف من حصول كارثة إنسانية، خاصة أن مضخات المياه متوقفة نتيجة انقطاع الكهرباء وقصف طيران التحالف لمحطات المياه، وفق الناشط "أحمد الشبلي".

وقال "الشبلي" إن أغلب المحاصرين نساء وأطفالا يعيشون منذ 70 يوماً ظروفاً صعبة تزداد سوء مع انعدام الماء والكهرباء والخضروات وحليب الأطفال الرضع داخل المدينة، مشيراً إلى وجود ما يزيد عن 30 حالة بتر ساق ويد ناتجة عن قصف طيران التحالف الدولي.

وأكد الناشط مصرع حوالي 40 مدنيا بقصف استهدفهم قرب الجسرين الجديد والقديم خلال محاولتهم جلب المياه لعائلاتهم من نهر الفرات جنوبي المدينة.

وكانت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" سيطرت خلال 70 يوماً من معركة اقتحام الرقة على أحياء "نزلة شحاذة"، "هشام بن عبد الملك"، "الرومانية"، "البريد"، "اليرموك"، "الجزرة"، "الكريم"، "الصناعة"، "المشلب"، "حطين"، "القادسية" و"السباهية"، فيما زال التنظيم يسيطر على أحياء "الدرعية"، "النهضة"، "الفردوس"، "منطقة البريد"، "المدينة القديمة"، "تل البيعة"، "المقبرة"، "سوق الغنم"، "الرميلة"، "حي القطار"، "محطة القطار" و"الروضة" تحول بعضها لخطوط اشتباك.

الرقة - زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي