أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أبو عمارة" تتبنى استهداف ثكنة "طارق بن زياد" في حلب

عناصر من السرية قاموا بتفخيخ المراكز الحساسة بالثكنة والانسحاب، ثم نسفها

أعلنت سرية "أبو عمارة للمهام الخاصة" تبنيها لعملية استهداف ثكنة "طارق بن زياد" بحي "مساكن السبيل" في حلب اليوم الاثنين.

وقالت "أبو عمارة" في بيان لها "إن عناصرها استطاعوا التسلل إلى ثكنة طارق بن زياد بمساعدة وعون بعض الصادقين وقاموا بتفخيخ المراكز الحساسة والانسحاب بسلام، ثم نسفها".

وسمع صوت انفجار قوي جدا هز مدينة حلب ظهر اليوم، وقع في مستودع للذخيرة في ثكنة "طارق بن زياد" الواقعة في حي "مساكن السبيل"، حيث أدى الانفجار القوي إلى انهيار المبنى الذي يحتوي على الذخائر بالإضافة لانهيار مبنى آخر بجانبه وسقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد.

وأشار قائد السرية "مهنا جفالة" في البيان الذي اطلعت عليه "زمان الوصل" إلى أن العملية نفذها عدد من عناصر السرية الذين تمكنوا بمساعدة من وصفهم بـ "الصادقين" بالتسلل إلى داخل الثكنة التي تعتبر إحدى مواقع التدريب لعناصر جيش النظام وميليشيا الشبيحة التابعة له.

وأكد "جفالة" أن المجموعة تمكنت من الانسحاب من الثكنة بعد زرع عبوات تحتوي على مواد شديدة الانفجار C4 وTNT داخل مواقع حساسة، ثم نسفها أثناء اجتماع الضباط وتبديل دوريات المناوبة لتوقع عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام.

وأوضحت "السرية" أن ثكنة "طارق بن زياد" تعتبر عقدة وصل جبهات النظام الشمالية ومركز تدريب لمقاتلي نظام الأسد وشبيحته ومستودع مركزي للذخيرة لهذه الجبهات".

وتوعدت السرية في بيانها الميليشيات الطائفية بالقول "أما الرافضة الشيعة المرابطين فيها فنقول لهم: نقسم بالذي أنزل براءة عائشة في الكتاب ومكّن الصديق من مسيلمة الكذّاب، وأطفأ نار أجدادكم المجوس على يد جدنا عمر بن الخطاب أنّ الأيام القادمة سيذيقكم أبناء أبي عمارة السمّ الزعاف".

كما توعدت شبيحة مدينة حلب "أما شبيحة حلب فمستمرون في قتالكم وذبحكم، فلا أنتم عندنا ولا عند أربابكم بذوي الشأن، تُقتل فطائسكم فلا يذكرون في أخبارنا ولا يذكرون في أخبار من تَعبدون من دون الله".

وسبق أن نفذت "سرية أبو عمارة للمهام الخاصة" في شهر تموز يوليو الماضي، عملية نوعية في مدينة حلب، تمكنت خلالها من إصابة ما يعرف بمدير مكتب "المقاومة السورية في حلب" والتي يتزعمها "علي كيالي".

وذكرت السرية في بيان لها أنها تمكنت من زرع عبوة ناسفة في سيارة الشبيح "جمال الطرابلسي" في حي "العزيزية" أسفرت عن مقتله.

بينما قالت صفحات موالية للنظام إن الانفجار نتج عن ارتفاع درجات الحرارة داخل مستودع للذخائر ما أدى لانفجار أحد الصناديق ونشوب حرائق تسببت بحدوث انفجارات متتالية.

وأشارت تلك الصفحات إلى أن الانفجار تسبب بانهيار أحد المباني داخل الثكنة، ونشوب حرائق خلفت إصابة 6 من عناصر فوج إطفاء مدينة حلب، دون الاشارة إلى خسائر في عناصر الثكنة.

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)

Ahmad

2017-08-07

متى ستفتح سرية أبو عمارة فرع لها في دمشق, بارك الله فيهم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي