أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"دير الزور تناديكم".. محاولة جديدة لتوحيد الجهود

أرشيف

أعلن عدد من قادة الفصائل العسكرية والسياسية والإعلامية من أبناء دير الزور عن نيتهم تشكيل جسم عسكري وسياسي وإعلامي موحد تحت شعار (دير الزور تناديكم).

وذكر بيان أن التشكيل الجديد جاء رداً على ما تمر به محافظة دير الزور من أخطار محدقة وأحداث متسارعة دولية وإقليمية وهجمات همجية من قبل النظام الأسدي وميليشياته الطائفية التي هدمت الحجر وقتلت البشر ودمرت البنى التحتية وكل مقومات الحياة.

وأضاف البيان "إن أهالي محافظة دير الزور ورغم كل هذه الآلام والأوجاع التي تحل بهم مازالوا صامدين يستصرخون كل حر شريف، ولهذا جاء هذا التشكيل الذي يمثل أبناء المحافظة بكافة شرائحهم الثورية والعسكرية لتدارك مأساة أهلنا ورفع الظلم عنهم والعمل على تحريرهم وتوحيد كافة الطاقات والجهود، وتكوين منبر موحد يمثل أهلنا في الداخل والخارج وأمام المجتمع الدولي".

ولفت البيان إلى اتفاق كل "جيش أسود الشرقية، مغاوير الثورة، أحرار الشرقية، جيش الشرقية، والقادة الثوريين والعسكريين" على اتخاذ قرار تشكيل لجنة مؤقتة تكون مفوضة باتخاذ القرار الصحيح لتحديد الجبهة الأمثل عسكرياً وجغرافياً للانطلاق منها لتحرير محافظة دير الزور.

وتابع موقعو البيان أن هذه اللجنة ستكون نواة تواصل مع كافة مكونات المحافظة من أجل التوصل إلى العمل المشترك الواحد.

وقررت اللجنة المكلفة بحسب البيان العديد من الخطوات ومنها: "اختيار الجبهة الجنوبية في البادية كخيار أنسب للوصول إلى دير الزور وتحريرها في هذه المرحلة" و"العمل على تعبئة كافة الطاقات البشرية والمادية والإعلامية باتجاه هذه الجبهة"، مهيبة بأبناء محافظة دير الزور كافة "الارتقاء بالمسؤولية والشعور بالواجب الديني والثوري والأخلاقي تجاه أهلنا، ودعم هذه الجبهة والالتحاق بها".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي