أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل وجرح 15 عنصراً للنظام في هجوم مزدوج للتنظيم على "الشومرية" وريف سلمية

هجوم التنظيم اليوم يعد من أقوى هجماته خلال العام الحالي

شنّ تنظيم "الدولة الإسلامية" اليوم الأربعاء هجوماً مباغتاً على حواجز النظام وميليشيا "الدفاع الوطني" في "تلال الشومرية"، بريف حمص الشرقي، بالتزامن مع هجوم آخر وبنفس الوقت، على محور خط البترول والمفكّر والمعصرة بريف سلمية الشرقي.

وأفاد مراسل "زمان الوصل"، في المنطقة الوسطى نقلاً عن مصادر أهلية، أنّ التنظيم استقدم تعزيزات من البادية، ليبدأ منها هجوماً مزدوجاً على جبال الشومرية (6 كم جنوب شرق المخرم الفوقاني)، أسفر عن مقتل كل من "الملازم أول أغيد ألتون"، من مدينة "المخرم"، و"ماهر معروف" من قرية "أبو حكفا"، إضافة إلى إصابة 6 عناصر آخرين، مشيراً إلى أنّ التنظيم تمكّن من السيطرة على بعض نقاط النظام وميليشيا "الجيش الشعبي" بالقرب من قرية "المفكّر" (15كم شرق مدينة سلمية)، وقتل كلة من" الرائد المهندس يوسف الموعي" من قرية "الربيعة" و"باسل الشيخ محمود" و"جمال وسوف" من مدينة" السلمية"، إضافة إلى إصابة 4 عناصر بجروح خطيرة.

وذكرت مراصد الثوار أن طيران النظام الحربي والمروحي، شنّ اليوم أكثر من 50 غارة جوية، على مواقع التنظيم في ريف سلمية الشرقي وتلال الشومرية.

من جانبها قالت صفحات موالية للنظام، إن هجوم التنظيم اليوم يعد من أقوى هجماته خلال العام الحالي، إلا أنّ "الجيش السوري والقوات الرديفة، تصدت له، وقتلت العشرات من عناصر التنظيم، حسب زعم تلك الصفحات.

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي