أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجلس محافظة الرقة يرفض تقسيم "pyd" ولا يستبعد حمل السلاح ضده

أرشيف

رفض "مجلس محافظة الرقة" ضم منطقة "تل أبيض" إلى "إقليم الفرات" خلال إعادة تقسيم مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" التابعة لميليشيا "pyd" التي صادقت عليها، قبل يومين، حيث أعلنت الميليشيات تقسيم المنطقة التي تسيطر عليها في الشمال السوري إلى ثلاثة أقاليم إحداها الفرات والآخر عفرين والثالث إقليم الجزيرة.

وأوضح رئيس "مجلس محافظة الرقة" سعد الشويش، بحسب الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني أنهم في المجلس يرفضون هذا التقسيم وسيتوجهون إلى دول التحالف الدولي والأمم المتحدة لدعمهم، لافتاً إلى أنه في حال فشلت المساعي السياسية "سيضطرون" لحمل السلاح والدفاع عن مدنهم.

وقال "الشويش" إن المدنيين في المنطقة لا يؤيدون قرار التقسيم "وأن نسبة المكون الكردي في محافظة الرقة لا تتجاوز 15 بالمئة، لكنهم يفرضون سيطرتهم بقوة السلاح"، مبيناً أن التقسيمات التي فرضتها "الإدارة الذاتية" المزعومة قام بها تنظيم "الدولة" سابقاً وأعاد تقسيم البلاد وضم مدنا وقرى من خارج سوريا.

ولفت الشويش إلى أن "الإدارة الذاتية" لم تتعامل مع الأهالي كـ"شركاء بالوطن"، ولكن تعاملوا "بشكل عنصري"، حيث صادروا الممتلكات وفرضوا التجنيد الإجباري على شباب المنطقة.

وأشار إلى أن قوات التحالف الدولي ارتكبت خطأ كبيراً باعتمادها على "الإدارة الذاتية" في المنطقة، حيث طردت التطرف الديني في إشارة إلى تنظيم "الدولة" واستبدلته بتطرف عرقي في إشارة إلى ميليشيات "pyd".

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي