أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد أيام من وضعه.. العفيشة يسطون على حجر أساس لمشروع بمئات الملايين

قبل التعفيش والصورة أدناه بعده - ناشطو

خضع حجر الأساس لمشروع تقارب قيمته 800 مليون ليرة لعملية "تعفيش" بعد أيام عديدة من وضع رئيس حكومة النظام لهذا الحجر وسط طقوس احتفالية.

وأظهرت صورة التقطت لحجر الأساس لمشروع "المعبر التبادلي" في قرية "خربة غازي".. أظهرت كيف تعرض رخامه للسرقة و"التعفيش"؛ رغم أن المنطقة وتحديدا منطقة المشروع محاطة بالحواجز، وهناك حاجز أمني قبل مكان المشروع وحاجز بعده.

ويوم الجمعة 21 تموز/ يوليو الحالي، وصع رئيس حكومة النظام " عماد خميس" بنفسه حجر أساس "مشروع المعبر السفلي التبادلي على أوتوستراد حمص- طرطوس" المعروف بمشروع "نفق خربة غازي".


وتبلغ قيمة المشروع 800 مليون ليرة؛ وهو مشروع يعول عليه في "تأمين كافة الحركات المرورية التبادلية، وتخديم التجمعات السكنية والمنشآت الصناعية والسياحية المتواجدة على يمين ويسار النفق، وربطها مع الأوتوستراد بشكل آمن وسليم"، وفق ما صرح وزير نقل النظام يومها متباهيا.

والمشروع عبارة عن نفق من الإسمنت المسلح بطول 35 مترا وعرض 12 مترا، ويقع عند النقطة الكيلومترية العاشرة من أوتوستراد حمص- طرطوس، اعتبارا من عقدة مصفاة حمص.

ومن المقرر أن ينجز المشروع خلال عام اعتبارا من إعطاء أمر المباشرة، الذي يبدو أنه -حسب أحد المراقبين- قد أعطي مبكرا جدا فبدأت السرقة "على الحارك"؛ ليسد "العفيشة" رمقهم ريثما تصل معدات وتجهيزات وأموال المشروع الضخمة.

وفي تفسيره لنجاة اللوحة الرخامية التي دون عليها اسم "بشار الأسد" من السرقة، بعكس الألواح الرخامية الأخرى؛ رأى المراقب أن الألواح المعفشة غالبا ما تسرق لوضعها في الحمامات والمراحيض أو بيعها في السوق، وفي كلا الاحتمالين يبدو لوح رخام عليه اسم "الرئيس" عديم الجدوى.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي