أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الإدارة الذاتية" تحذر السكان من شراء "أملاك الدولة"

أرشيف

حذرت إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي الذاتية أهالي مدينة الحسكة وقراها من شراء أراضٍ وعقارات عرضتها بلدية النظام للبيع في المحافظة، مشيرة إلى أنها استملكت هذه العقارات كونها أملاك دولة بالأصل.

وقالت في تعميم لها إن مجلس مدينة الحسكة التابع للنظام فرز أراضٍ وعقارات استعداداً لبيعها كمقاسم سكنية وهي أملاك دولة ومبانٍ عامة أو مناطق عسكرية مخالفة للصفة التنظيمية وقد استملكتها الإدارة الذاتية سابقا.

وأوضحت أنها غير ملزمة بدفع تعويضات لمن يشتري هذه العقارات كونها لا تعترف بأي قرار صدر عن مجلس مدينة الحسكة بعد عام 2011.

وفي إطار "سياسة احتلال الدوائر الرسمية ومؤسسات الدولة" استولى مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" على مباني البلديات والمدارس والمستشفيات وحتى المخابز بغرض تحويلها إلى معسكرات ومراكز إدارة تابعة له أو "بغرض إخضاع الناس لسلطتهم عبر التحكم برغيف الخبز وموارد الثروات في المنطقة.

وكان حزب "الاتحاد الديمقراطي" (PYD) وحلفاؤه من الأحزاب والقوى الكردية أعلنوا "إدارة ذاتية" شمال سوريا في ثلاث مناطق هي "الجزيرة" (الحسكة) و"كوباني" (عين عرب وشمال الرقة) و"عفرين" شمال حلب، وأحدثوا لهذا الغرض هيئات ومجالس تأخذ دور الوزارات والبرلمان وقوى أمنية وعسكرية تابعة لها.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي