أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ترامب.. برنامج مساعدة المعارضة السورية "خطير وغير فعال"

ترامب

برر الرئيس الأميركي دونالد ترامب قراره وضع حد للبرنامج الأميركي لمساعدة فصائل المعارضة السورية بأن هذا البرنامج "ضخم وخطير وغير فعال".

ويأتي تعليق ترامب بعد ثلاثة أيام على إعلان الجنرال توني توماس قائد القوات الخاصة الأميركية أن بلاده أوقفت العمل بالبرنامج المستمر منذ أربع سنوات.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" أوردت أن ترامب كان اتخذ القرار بذلك قبل شهر.

وأكد توماس أن القرار لم يتخذ لإرضاء روسيا الحليفة الرئيسية لنظام الأسد من أجل التوصل معها إلى تسوية للنزاع المستمر منذ أكثر من ست سنوات.

إلا أن صحيفة "واشنطن بوست" نشرت الاثنين مقالا حول الموضوع نقلا عن مسؤولين رفضوا الكشف عن هويتهم بعنوان "التعاون مع روسيا أصبح نقطة أساسية في استراتيجية ترامب إزاء سوريا".

ورد ترامب على تويتر "واشنطن بوست (التي اشتراها مالك موقع امازون) لفقت وقائع حول قراري وضع حد لمدفوعات طائلة وخطيرة وغير فعالة للمقاتلين السوريين الذين يحاربون بشار الأسد".

وكان الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما وافق على برنامج المساعدة في العام 2013 عندما كانت مختلف الفصائل تبحث عن دعم دولي في نزاعها ضد النظام السوري.

وبموجب البرنامج، تلقى آلاف المقاتلين تدريبات وأسلحة لكن موقف الولايات المتحدة ظل ملتبسا حول قدرة هؤلاء على إطاحة الأسد والأولوية التي أعطيت للقضاء على تنظيم "الدولة الاسلامية".

وتراجع التأييد للبرنامج بشكل أكبر في العام 2016 بعد خسارة الفصائل لمناطق كانت تسيطر عليها في حلب (شمال سوريا) أمام الهجوم الشامل للقوات السورية بدعم جوي من روسيا.

فرانس برس

حسام

2017-07-26

أعجب لزمان الوصل أن تذكر في نهاية المقال عبارة ( أمام الهجوم الشامل للقوات السورية) لا أعرف عن أي قوات سورية تتحدثون و أنتم الأعلم بأن من هاجم حلب القوات الروسية و الحرس الثوري الإيراني و المليشيات الشيعية و الخونة الفلسطينيين من ما يسمى بلواء القدس فهل هذه سياسة جديدة لزمان الوصل؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!! أم زلة لسان جائت سهواً.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي