أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

يقاتلون "جنود الخلافة"..راية "الشواذ" ترفرف في الرقة

اشارت الميليشيا الأجنبية إلى أن مشاركتها في معركة الرقة سبقتها مشاركة بمعركة "الطبقة"

أعلنت ميليشيا أجنبية تطلق على نفسها اسم "قوات حرب العصابات الشعبية الثوري" (IRPGF) عن تشكيل كتيبة للمثليين جنسيا تقاتل ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الرقة.

وقالت الميليشيا المشكلة من مقاتلين أجانب يقاتلون تحت لواء ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" بقيادة حزب "الاتحاد الديمقراطي" على حسابها في "تويتر" إن "المثليين جنسياً يقتلون الفاشستيين الذين نطلق النار عليهم، والعلم (راية الشواذ) بألوانه الأسود والزهري ولون قوس قزح يرفرف في الرقة." 

وأردفت في التغريدة، التي جاءت بعد بيان إعلان تشكيل الكتيبة: "الشواذ يحطمون الخلافة"، فيما قالت في تغريدة مرافقة للبيان إن "جيش تحرير الشواذ" (TQILA)، مجموعة فرعية "قوات حرب العصابات الشعبية الثوري" (IRPGF).

وكانت ميليشيا "قوات حرب العصابات الشعبية الثورية" (IRPGF) نشرت في 18 حزيران يونيو الماضي صوراً لعناصرها بلباس ميليشيا "وحدات حماية الشعب" الجناح العسكري لحزب "الاتحاد الديمقراطي" خلال قتالهم تنظيم "الدولة" في الرقة.

وأشارت الميليشيا الأجنبية إلى أن مشاركتها في معركة الرقة سبقتها مشاركة بمعركة "الطبقة" في شهر أيار/مايو الفائت. 

وتعرف هذه الميليشيا نفسها في حسابتها على مواقع التواصل الاجتماعي بأنها "قوات حرب العصابات الشعبية الثورية -لتدمير الدولة في روجافا (شمال سوريا) وما بعدها".

وكان أفراد هذه الميليشيا ظهروا مطلع نيسان /أبريل الماضي، وهم يطلقون النار على صورة لرئيس جمهورية روسيا البيضاء "ألكسندر لوكاشينكو"، في إطار ما وصفوه بـ"التضامن" مع الشعب البيلا روسي، معبرين عن استعدادهم في القتال ضد أي دولة في العالم.

يذكر أن حزب "الاتحاد الديمقراطي" أُعلن عام 2015 عن تشكيل كتيبة تضم المقاتلين الأجانب غير الأكراد أطلق عليها اسم "الحرية العالمية" وباشر هؤلاء بأسماء حركية كردية القتال على الجبهات كتشكيل عسكري مستقل، واتخذوا معسكراً لهم في مدينة "رأس العين" شمال الحسكة.

زمان الوصل

وفاء يعرب

2017-07-25

انها طريقة لجذب مئات الأتراك الشواذ المثليين والشباب من محافظة إدلب.


Sami

2017-07-25

..اليافطة تقول: هؤلاء .... يقتلون الفاشيين.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي