أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحذيرات من مجزرة وشيكة بحق لاجئي "عرسال" وطيران الأسد يستهدف حزب الله "بالخطأ"

استمع أدناه لصوت مناشدات سوريين يتعرضون لقصف حزب الله في "وادي حميد"- زمان الوصل

تواصل مدفعية ميليشيا "حزب الله" اللبناني منذ فجر اليوم الاثنين استهدافها لمخيمات "وادي حميد" على تخوم بلدة "عرسال" اللبنانية قضى طفلان على إثرها وسقط عشرات.

وأوضح سكان من داخل المخيمات لمراسل "زمان الوصل" أن المخيمات تعيش وضعا كارثيا بسبب غياب المسعفين ومؤسسات الصليب الأحمر الدولي ومنظمات الأمم المتحدة.

وطالب اللاجئون في المخيمات والتي يزيد عدد سكانها عن 15 ألف لاجئ، المنظمات الدولية والسلطات اللبنانية بالإسراع لإنقاذهم وترحيلهم بعيدا عن منطقة خط التماس في معركة الجرود.

وأطلق لاجئون من المخيمات نداء استغاثة عبر "زمان الوصل"، محذرين من مجازر مرتقبة قد تطالهم من قبل ميليشيا حزب الله الذي جن جنونه بعد خسائره البشرية الفادحة في معركة الجرود.

وناشدوا بالإسراع في إدخالهم لحدود البلدة قبل وقوع الكارثة. 


وألمحت مصادر متابعة في المنطقة إلى تواطؤ الجيش اللبناني والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين والصليب الأحمر مع ما تقوم به ميليشيا الحزب وعدم تدخلهم حتى الآن لإجلاء سكان تلك المخيمات ومعظمهم من النسوة والأطفال.

وفي سياق متصل أغار طيران النظام الحربي بالخطأ على أحد مراكز ميليشيا حزب الله في جرود عرسال في منطقة الرهوة موقعا قتلى وجرحى. 

وذكرت مواقع مقربة من ميليشيا الحزب أن طائرة "سوخوي" حليفة قصفت بالخطأ أحد مواقع الحزب بصاروخ (جو أرض)، مما أدى إلى وقوع عشرات الجرحى.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي