أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معركة جرود عرسال..ميليشيا حزب الله تقتل لاجئا وتخسر 15 عنصرا

من تشييع مقاتل لحزب الله - ارشيف

ودع اللاجئون السوريون في مخيمات "عرسال" أول مدني قتل في معركة الجرود التي بدأتها ميليشيات حزب الله يوم الجمعة، وهو "محمود مصطفى برو" من بلدة "فليطة" في القلمون الغربي.

وقضى "برو" إثر رشقات عشوائية أطلقتها عناصر ميليشيا حزب الله باتجاه مخيمات "وادي حميد" الواقعة على خط التماس والتي يقطنها 15 ألف لاجئ سوري معظمهم من النساء والأطفال. 

في سياق آخر ذكر الإعلامي "حسين أبو علي" الناطق الرسمي لـ"سرايا أهل الشام" في حديث لـ"زمان الوصل" في "عرسال" أن فصائل المقاومة السورية في الجرود تمكنت من قتل 15 مقاتلا من ميليشيا حزب الله بعد استهدافهم بصاروخ موجه 

وكانت صفحات ومواقع تابعة لميليشيا حزب الله قد نعت على صفحاتها ظهر اليوم مجموعة من مقاتليها وهم: (القائد أبا عبد الله جعفر، عباس علي الزهراني، علي رضا حمزة، نزار حسين مغنية الملقب الحاج ابو تراب، محمد إبراهيم أبو حمدان، علي كمال حيدر، حسين جعفر، ناجي مشيك، بشير الحج حسن، شحادة حوري، سامر علاو، حسن زعيتر (المعروف بلحاج كرار)، علي أمهز، أحمد حسين أشعل، الشقيقان المجاهدين، علي حسين سباط، محمد حسين سباط،).

وأثناء تحرير الخبر وردت أنباء عن مقتل 3 عناصر من ميليشيا حزب الله هم "ياسر شمص، حسن حمود، وحسين زهير سليم ".

وأكد مراسل "زمان الوصل" في المنطقة أن القصف المدفعي المركز والكثيف مازال مستمرا داخل الجرود في ظل تسريبات إعلامية حول إجراء اتصالات بين ميليشيا حزب الله وأمير "هيئة تحرير الشام" "أبو مالك التلي" للوصول لاتفاق، 

بينما يقف الجيش اللبناني، حتى الآن، على الحياد وينأى بنفسه وهو السلطة الرسمية والشرعية عن مجريات معركة الجرود.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي