أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لأول مرة في ريف إدلب الحر.. "سراقب" تنتخب مجلسها المحلي بـ"الاقتراع المباشر"

عملية انتخاب المجلس المحلي في المدينة، جرت عبر الاقتراع المباشر

شارك المئات من أهالي مدينة "سراقب" في انتخابات المجلس المحلي للمدينة، طوال يوم أمس الثلاثاء، وذلك للمرة الأولى، التي يُنتخب فيها مجلس محلي في المناطق الخاضعة للمعارضة في ريف إدلب.

مدير العلاقات العامة في المجلس السابق، ورئيس مركز انتخابي في المدينة "محمد مصفرة" قال لـ "زمان الوصل": "إنّ عملية انتخاب المجلس المحلي في المدينة، جرت عبر الاقتراع المباشر، من خلال افتتاح 8 مراكز انتخابية (5 ذكور، 3 إناث)، بمراقبة من قبل منظمات المجتمع المحلي، والحكومة السورية المؤقتة".

وذكر أنّ لجنة الانتخابات، وزعت 4499 بطاقة انتخابية، على أهالي المدينة، فيما بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 55%، مشيراً إلى أنّ كل من يحمل قيد المدينة، ويبلغ من العمر 18 عاماً، يحق له الانتخاب، نافياً أن تكون البطاقة الانتخابية قد وزّعت على جميع من يحق لهم الانتخاب، وإنما على الراغبين في المشاركة بالانتخابات.

وبحسب "مصفرة" فإنّ عدد المرشحين لانتخابات المجلس المحلي، بلغ 22 شخصاً، انسحب منهم 7، فيما تنافس على رئاسة المجلس 4 مرشحين، انسحب منهم اثنان، مشيراً إلى شرط حصول المرشح على الشهادة الثانوية وما فوق.

وتُعتبر تجربة انتخابات المجلس المحلي في مدينة "سراقب" بريف إدلب، بطريقة الاقتراع المباشر، الأولى من نوعها في مناطق سيطرة المعارضة، فيما تسيطر العائلية على تشكيل نظيرتها في القرى والبلدات المجاورة.

وثمّن رئيس الهيئة السياسية في إدلب "رضوان الأطرش" تجربة الانتخابات في مدينة سراقب، مشيراً إلى الجدية، والانتظام القانوني للمشاركين في العملية الانتخابية.

ووصف "الأطرش"، الذي يراقب الانتخابات إلى جانب عدد من المنظمات المدنية، الانتخابات في المدينة بأنها ناجحة رغم كونها الأولى، متمنياً أن تعمم التجربة الانتخابية في "سراقب" على باقي المناطق المحررة.

ومن المتوّقع أن تصدّر نتائج انتخابات المجلس المحلي، على مستوى الرئاسة والمكتب التنفيذي، خلال الساعات القليلة القادمة، حيث استمر فرز الأصوات إلى ساعات متأخرة من ليل الثلاثاء.

إدلب - زمان الوصل
(121)    هل أعجبتك المقالة (112)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي