أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. مطالب باعتماد علم الثورة

أرشيف

أعلن كل من الهيئة السياسية، ومجلس المحافظة في إدلب تمسكهما بمطالب الشعب السوري الذي خرج من أجلها، مشددين على الالتزام بأهداف الثورة وثوابتها، ومعلنين اعتماد علم الثورة.

وأكدا في بيان مشترك أصدراه مساء الإثنين التمسك بإخراج كافة الميليشيات والقوات الأجنبية من سوريا، ورفض كل الحلول الجزئية، وأن يكون أي حل مقترح للأزمة شاملاً كل الأراضي السورية، مع التأكيد على دعم الهيئة العليا للمفاوضات ما دامت ملتزمة بأهداف ومبادئ الثورة.

ولم يغفل البيان مطلب التمثيل السياسي الحقيقي لقوى الثورة في الداخل السوري في أي عملية سياسية تفاوضية جارية وقادمة، مع التشديد على ضرورة وقف الاقتتال الداخلي بين فصائل الثوار وضرورة وضع مؤسسات الدولة تحت تصرف مجلس المحافظة والمديريات والنقابات الحرة.

وأكد الطرفان في البيان على رفع علم الثورة السورية فوق المباني الرسمية واعتماده في جميع المراسلات الداخلية والخارجية لهما.

وفي تصريح لـ"زمان الوصل" قال رئيس الهيئة السياسية في محافظة إدلب "رضوان الأطرش" إن البيان المذكور أحد نتائج اللقاءات مع مجلس المحافظة، مؤكدا أن البيان يتماشى مع الوضع العام داخلياً وخارجياً.

ونوه الأطرش أن المقصود بالقوات الأجنبية التي نص عليها البيان كل القوات التي استقدمها النظام المجرم للوقوف إلى جانبه في قتل الشعب السوري، وعلى رأسها إيران وميليشياتها الطائفية وحزب الله اللبناني.

واعتبر الأطرش علم الثورة مطلبا أساسيا لأبناء الثورة مضيفا "نادينا بعلم الثورة منذ أيام التنسيقيات المحلية، مروراً بمجلس قيادة الثورة، والآن واجب على الجميع في المناطق المحررة أن يرفع علم ثورته".

وأشار إلى أن علم الثورة هو راية كل السوريين الأحرار، وباقي الرايات هي رايات فصائلية تخص الفصيل ذاته.

ويدعم البيان المشترك مطالب الحراك الشعبي في إدلب، المطالب برفع علم الثورة في كافة أنحاء المحافظة، وقد تم رفعه فعلاً في عدد من مناطق ريف إدلب الجنوبي على وجه الخصوص، قابله رفع رايات سوداء داخل إدلب المدينة من قبل عناصر "هيئة تحرير الشام".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي