أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بين حماة وحمص.. النظام يخسر 10 عناصر في "حربنفسة" وجبال "الشومرية"

عناصر المقاومة في بلدة "حربنفسة" - زمان الوصل

قُتل 10 عناصر من قوات النظام والميليشيات الموالية لها وأصيب آخرون، فجر اليوم الأحد، إثر هجوم مباغت للمقاومة السورية على أحد حواجز النظام في بلدة "حربنفسة"، ومعارك طاحنة مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في جبال "الشومرية" بريف حمص الشرقي. 

وقالت مصادر ميدانية لمراسل "زمان الوصل" في حمص، إن كتيبة "المهام الخاصة" في "حركة أحرار الشام"، شنّت الليلة الماضية هجوماً مباغتاً على حاجز "المداجن" شمال بلدة "حربنفسة"، ما أدى لمقتل 6 عناصر من قوات النظام والميليشيات التابعة وجرح آخرين، واغتنام أسلحة وذخائر الحاجز بكاملها.

وذكرت مصادر في "أحرار الشام"، أن الهجوم المباغت على حاجز النظام، جاء ردا على عدة محاولات قواته وميليشيا "الدفاع الوطني"، اقتحام بلدة "حربنفسة"، من ناحية قرية "جدرين" الموالية، وعلى إثر عملية المقاومة السورية، شنّ طيران النظام أكثر من 8 غارات جوية بالصواريخ الفراغية على بلدتي "الزارة" و"حربنفسة"، كما تعرضت قريتا "برج قاعي" بريف حمص الشمالي الغربي، و"طلف" بريف حماة الجنوبي لقصف براجمات الصواريخ والمدفعية. 

من جانب آخر، علمت "زمان الوصل"، من مصادر أهلية أنّ معارك عنيفة جدا،ً اندلعت بين قوات النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية" في جبال "الشومرية" بريف حمص الشرقي، وأسفرت حتى الآن عن مقتل 4 عناصر من قوات النظام وميليشياته في محيط قرية "المشيرفة"، وهم: "المساعد أول رمضان الكردي، وعلي الخراز من قرية (أم السرج)، والمساعد أول علي الأحمد من قرية (الرقامة)، وحسام بلول من قرية (أبو قبيس) بريف حماة).

وكانت قوات النظام قد استعادت السيطرة أمس السبت على قرية "جباب حمد" (10 كم شمال شرق الفرقلس)، أحد معاقل التنظيم الأساسية بجبال "الشومرية" الواقعة تحت سيطرة التنظيم منذ 4 سنوات تقريباً.

ريف حمص - زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي