أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إخماد حريق كبير في المنطقة الحرة السورية ـ الأردنية

شاركت عشر سيارات من فوج الإطفاء في درعا وثماني سيارات إطفاء من مديرية الدفاع المدني الأردني وسيارة إطفاء من مديرية الدفاع المدني في درعا .

وأربعة صهاريج للمياه من مديرية الزراعة بدرعا في إخماد حريق ضخم شب عند الساعة الرابعة والنصف من مساء يوم أمس الأول الأحد في كمية حوالي ألف طن من عجينة الورق مخزنة بالعراء على أرض شركة المنطقة الحرة السورية ـ الأردنية المشتركة في نصيب. ‏

وفي التفاصيل ذكر قائد فوج الإطفاء في درعا المقدم محمد الأحمد أن حريقاً كبيراً شب في أحد مستودعات شركة المنطقة الحرة وقد توجهت عشر سيارات من فوج إطفاء درعا مع أطقمها وسيارة إطفاء من مديرية الدفاع المدني في درعا إلى مكان الحريق الذي ارتفعت فيه ألسنة اللهب. ‏

كما قدمت مديرية الدفاع المدني الأردنية ثماني سيارات إطفاء مع أطقمها للمساهمة في إخماد الحريق. ‏

ونظراً لاتساع مساحة الحريق والحاجة إلى المياه لتعبئة سيارات الإطفاء فقد وجه السيد المحافظ بإرسال أربعة صهاريج مياه كبيرة تابعة لمديرية الزراعة لتزويد سيارات الإطفاء بالكميات الكافية من المياه المطلوبة لإخماد الحريق. ‏

وعن سبب الحريق الذي استمرت عملية إخماده عدة ساعات قال قائد فوج الإطفاء إن السبب يعود إلى حدوث ماس كهربائي بجانب هنغار للعمال قريب من مكان وجود كميات معجونة الورق ما أدى إلى اشتعال النيران فيها وامتداد النيران على كامل المساحة الموجودة فيها المعجونة حيث تم عزل مكان الحريق للحؤول دون امتداد النيران إلى مستودع حبوب الصويا والمستودعات الأخرى القريبة من مكان الحريق. ‏

وذكر قائد فوج الإطفاء أن معجونة الورق تعود للسيد فوزي العملة وهو مستثمر أردني استوردها من البرازيل وهي معدة للتصدير إلى شركة الكينا الأردنية لصناعة الورق وتقدر قيمتها بحوالي نصف مليون دينار أردني «حوالي 34 مليون ليرة سورية». ‏

ولم يسفر عن الحريق خسائر بشرية واقتصرت الخسائر على الناحية المادية فقط... ‏

تشرين السورية
(24)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي