أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف: إيران استقدمت 55 ألف مرتزق فكيف تكون "ضامنة"؟

أرشيف

أكد أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني "يحيى مكتبي" أن إيران استقدمت 55 ألف مرتزق للمشاركة في قتل السوريين، وبالتالي هي شريكة في جرائم الحرب التي يرتكبها نظام الأسد في سوريا.

وتساءل مكتبي: "كيف يمكننا أن نقبل بإيران كدولة ضامنة وهي دولة معادية للشعب السوري؟". في إشارة إلى اعتبارها دولة ضامنة في خلال اجتماعات "أستانة".

وشدد مكتبي في تصريحات نشرها المكتب الإعلامي للائتلاف، على دور إيران الكبير في دعم نظام الأسد والمشاركة معه في المجازر التي تحصل بحق الشعب السوري منذ أكثر من ست سنوات، مشيرا إلى أن لنظام طهران دورا كبيرا في خلق بؤر التوتر في عموم المنطقة ومنها لبنان والعراق واليمن وليس في سوريا فحسب.

وبخصوص "أستانة" قال مكتبي إن الهدف من مؤتمر "أستانة" هو تثبيت وقف إطلاق النار وتنفيذ البنود الإنسانية التي جاءت في القرارات الدولية وتسهيل دخول المساعدات إلى المناطق المحاصرة.

ولفت أمين سر الهيئة السياسية إلى أن اجتماعات "أستانة" لها مهام محددة، فيما الحل السياسي يجب أن يكون عبر مسار "جنيف".

زمان الوصل - رصد
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي