أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالتزامن مع اجتماع طارئ..مقتل مدير الرقابة في "باب الهوى" على يد "أمنية" المعبر

عبود - ارشيف

قتل نائب مدير معبر "باب الهوى"، مساء يوم الأحد، نتيجة إطلاق النار عليه من إحدى الحواجز الأمنية، بعد رفضه التوقف على الحاجز التابع لأمنية "حركة أحرار الشّام"، والواقع قبل الباب الرئيسي من المعبر، فيما نجا مدير المعبر في الحادثة.

وقال مصدر من داخل المعبر لـ"زمان الوصل" إن نائب مدير معبر باب الهوى "عبد الرزاق سالم عبود" الملقب "أبو ياسين" لقي مصرعه، نتيجة إطلاق النار عليه على أحد الحواجز الأمنية أثناء دخوله مسرعاً إلى المعبر دون أن يتسنّى لعناصر الحاجز معرفة هويته، ما أجبرهم على إطلاق النار على سيارته بشكل مباشر.

وأضاف أنّ مدير المعبر "ساجد أبو فراس الحمصي" نجا من هذه الحادثة وهو في حالة جيدة.
وعن سبب إطلاق النار على سيارته بشكل مباشر أوضح المصدر، أنّه كان هناك تدقيق أمني مكثّف بسبب اجتماع للحكومة المؤقتة، وكان قد سبق السيارة مباشرة دخول قياديين من "أحرار الشام".

وذكر المصدر أن دخول سيارة نائب مدير المعبر بشكل سريع دون التوقف على الحاجز شكك بمن فيها، ما أجبر عناصر الحاجز على إطلاق النار عليهم بشكل مباشر، خوفاً من أن تكون السيارة مفخخة.

وشهد المعبر مساء يوم الأحد اجتماعا ضم قيادات من "حركة أحرار الشام" و"هيئة تحرير الشام" والحكومة المؤقتة مع مسؤولين أتراك ولم يعرف حتى هذه اللحظة أسباب هذا الاجتماع.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)

نشأت العلي

2017-07-03

لولا تسلطه وجبروته وكبرياؤه الذي منعه من الوقوف حتى على احد حواجزه لما كان ذلك ولو كان الحاجز للهيئة لقالوا انه غلو وان الهيئة اغتالت قيادي في الاحرار.


سوری...

2017-07-03

للاسف الشديد ...الكل ينتقد ظلم النظام ...ولكن بمجرد الحصول على سلاح و شویة سلطة..یتبین انە لیس افضل بسلوكە من النظام..لانە بالنتیجة القسم الاكبر..ولیس الكل.. تربو علی ید النظام.. وبذورھذە الغرسة اللعینة..العنجھیة والتكبر..یجب ان تموت..وبذلك تتحقق الخطوة الاولی بالاتجاە الصحیح..بالقضاء علی النظام. والا فما الفائدە من تبدیل متكبر باخر..


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي