أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. مقتل 3 عناصر للتنظيم في اشتباكات مع خلية يشتبه بتورطها في التفجيرات الأخيرة

قضى وجرح عشرات المدنيين عشية عيد الفطر من خلال 3 تفجيرات ضربت بلدة الدانا - جيتي

قال المسؤول الأمني في "حركة أحرار الشام" في "معرة النعمان" أبو زيد إن عناصر من الحركة اشتبكوا يوم الأربعاء مع خلية يشتبه بتورطها بعمليات التفجير الأخيرة التي طالت عدة مناطق بريف إدلب. 

وأضاف لـ"زمان الوصل" أن "أحرار الشام" بدأت ظهر اليوم عملية أمنية لملاحقة خلية يشتبه بانتمائها لتنظيم "الدولة"، بعد معلومات وصلت للحركة عن تجمع لشبان في أحد المنازل القريبة من حاجز "الضبعان" شرقي معسكر "وادي الضيف" ليلاً بشكل يومي، مع وجود ورشة لتصنيع العبوات في الموقع.

وكشف المسؤول الأمني أن مجموعة من جهاز الأمن العام التابع للحركة داهمت "وكرا" لخلايا تنظيم "الدولة الإجرامي" في مدينة "معرة النعمان" واشتبكت معهم، وقتلت 3 عناصر، هم رئيس الخلية المعروف باسم "أحمد أمنية" و"أسد صفر" الذي فجر نفسه في تجمع لمدنيين في المنطقة خلال محاولته الهرب وأوقع إصابات بينهم، و"أبو وليد"، فيما لم يسجل أي خسائر في الأرواح للحركة.

وأكد القيادي في "أحرار الشام" أن لهؤلاء العناصر سوابق في عمليات تفجير وقتل لثوار ومدنيين من ضمنهم "أبو عبادة شيحة"، و"أبو ناصر" من الحركة اللذان قتلا غيلة" حسب "أبو زيد". 

وذكر أن الحركة عملت على نشر العديد من الحواجز الأمنية في المنطقة وقطع الطرقات، قبيل الهجوم على الموقع، والذي شهد مقاومة عنيفة من الداخل.

وكان عدد من أهالي بلدة "معرشمارين" بريف "معرة النعمان" الشرقي قد أكدوا في وقت سابق أن الثوار تمكنوا من إلقاء القبض على عنصرين من تنظيم "الدولة" يرتديان أحزمة ناسفة، حاولا تفجير نفسيهما في إحدى مقرات "حركة أحرار الشام" الإسلامية في قرية "معرشمارين"، فيما لاذ ثالث بالفرار، ما يرسم مؤشرات كبيرة على تورط تنظيم "الدولة" بشكل مباشر في عمليات التفجير الأخيرة التي تستهدف الأسواق والمدنيين والتي عكرت الأجواء خلال فترة العيد والاستعدادات له، وخلق حالة من الفوضى ضمن المحافظة وفي المدن الرئيسية منها.

وتشهد محافظة إدلب خلال الأيام الأخيرة، حركة نشطة للخلايا النائمة التي تقوم بتنفيذ عملياتها الأمنية، بتفجير العبوات والسيارات المفخخة لاسيما مع وقفة عيد الفطر وأيام العيد والأيام القليلة التي سبقتها والتي شهدت حركة كبيرة للمدنيين في الأسواق.

وكان لبلدة "الدانا" بريف إدلب حصة الأسد من عمليات التفجير حيث قضى وجرح عشرات المدنيين عشية عيد الفطر من خلال 3 تفجيرات ضربت أسواق المدينة في يوم واحد.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي