أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرات روسية ترتكب مجزرة في ريف دير الزور والضحايا بالعشرات

50 مدنياً لقوا حتفهم وأصيب العشرات في حصيلة أولية نتيجة قصف طائرات روسية بلدة "الدبلان"

سقط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح، يوم الأربعاء، نتيجة قصف لطائرات حربية روسية على بلدة "دبلان" بريف دير الزور الشرقي.

وقال الناطق باسم شبكة "فرات بوست" الناشط "صهيب الجابر" لـ"زمان الوصل" إن نحو 50 مدنياً بينهم نساء وأطفال لقوا حتفهم وأصيب العشرات في حصيلة أولية نتيجة قصف طائرات روسية بلدة "الدبلان" شرق دير الزور بقنابل عنقودية على امتداد 3 كيلو مترات.

وأشار "الجابر" إلى ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الجوي لطائرات متعددة الجنسيات إلى أكثر من 115 قتيلاً خلال أقل من أسبوع، والذي طال قبل بلدة "الدبلان" مناطق في "الميادين" و"موحسن" و"القورية" و"السوسة" و"بقرص" وغيرها.

وأوضح أن ثلاث طائرات روسية تتناوب على قصف مناطق ريف دير الزور الشرقي، وعلى وجه الخصوص منطقة "الشعيطات"، فيما استمرت طائرات التحالف الدولي بالإغارة على حراقات النفط واستهداف سيارات تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في المناطق القريبة من الحدود العراقية. 

وفي سياق متصل، نقل تنظيم "الدولة" جثث الضحايا المدنيين الذين قتلوا بقصف طال سجن "الميادين" المركزي التابع له ووضعها قرب جسر "الميادين" ليتعرف الأهالي على هويات الضحايا، بينما نقل عناصره المصابون إلى المشفى، وفق "فرات بوست".

وفي الأثناء، حدد التنظيم مهلة زمنية تنتهي بنهاية الشهر الجاري لتسليم الأهالي لأسلحتهم أو أنه سيعتبرهم خلايا نائمة سيتعامل معها بطريقته.

وقضى 40 مدنيا في قصف جوي استهدف قبل يومين سجنا يحتجز تنظيم "الدولة الإسلامية" من يعاقبهم من المدنيين قرب مدينة "الميادين"، كما قتل أيضاً نحو 20 عنصراً للتنظيم في الضربة ذاتها.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي