أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

النائب مأمون الحمصي : رئيس الوزراء ينشر الكراهية بين الشعوب وأدعوه لمناظرة علنية

عـــــربي | 2007-08-10 00:00:00
النائب مأمون الحمصي : رئيس الوزراء ينشر الكراهية بين الشعوب وأدعوه لمناظرة علنية
وكالة آكي الايطالية للأنباء

اعتبر نائب سوري معارض حديث رئيس الوزراء السوري ناجي عطري عن أزمة الكهرباء في سورية "تجني وتزوير للحقائق"، مشيراً إلى أنه يعمل على "نشر الكراهية بين الشعوب"

وقال النائب السوري المعارض (المنفي) محمد مأمون الحمصي في تصريح لـ (آكي( رداً على ما تحدث به رئيس وزراء النظام على التلفزيون السوري وعبر صحيفة (الحياة) حول مشكلة الكهرباء وبأنها ناتجة عن الضغوط الدولية التي تتعرض لها سورية وحمّل مسؤوليتها إلى فرنسا ممثلة بالرئيس جاك شيراك وبأنه مارس ضغوط على الشركات الفرنسية لعدم بيع مراكز تحويل الكهرباء لسورية، قال "إلى متى سيبقى النظام يستخف بعقول المواطنين وبأحاسيسهم ومشاعرهم متجاهلاً الحقائق والوقائع التي يتحمل مسؤوليتها كاملة"، وتساءل "هل حديث رئيس الوزراء هذا تجني، أو تزوير للحقائق، أو هروب إلى شماعة جديدة لتعليق أخطاء وعيوب النظام عليها، أو لنشر الكراهية والأحقاد بين الشعوب"

وأوضح الحمصي "إن مشكلة الكهرباء في سورية عمرها ما يقارب الأربعين عاماً، والكل يعلم كم عُقدت اجتماعات واتُخذت قرارات لحل هذه المشكلة وعلى أعلى المستويات وبحضور رأس النظام، وكانت النتيجة دوماً إطلاق الوعود غير المسئولة وغير الصادقة مما أدى إلى تفاقم المشكلة"

وأضاف "إن مشكلة الكهرباء في سورية هي إحدى المشاكل التي يعاني منها الشعب السوري والناتجة عن سوء إدارة البلاد وسوء التخطيط والفساد الذي ضرب كل مرافق الدولة"، مشيراً إلى أنه "في الدور التشريعي السابع لمجلس الشعب وفي الدورة العادية الثالثة وفي الجلسة الثامنة عشر في حزيران/يونيو 1999 ناقش المجلس بحضور وزير الكهرباء انقطاع الكهرباء الذي تفاقم في تلك الفترة ووصل إلى ثماني ساعات يومياً، وأكد حينها الوزير أن تفاقم المشكلة آتى نتيجة الضغط الكبير على الشبكة بسبب الاحتفالات والزينات التي ملأت الشوارع لتجديد الولاء لرئيس النظام"، وأضاف "في تلك الجلسة طالبت بتشكيل لجنة لمحاسبة المسئولين عن هذا الواقع وعن هذه الفوضى فمُنعت من قبل رئيس المجلس، وكانت العلاقات السورية ـ الفرنسية في حينها بأحسن حالاتها، حتى أن الرئيس شيراك استقبل بشار الأسد في الإليزيه خارج البروتوكول الفرنسي مع أنه لم يكن يحمل أي صفة رسمية في حينها، فكيف يريد النظام أن يحمل الآخرين مسئولية سياساته وخياراته التي أدت للخراب والدمار الاقتصادي والسياسي الذي سببه لسورية"

وأكّد الحمصي، الذي قضى خمس سنوات في السجون السورية ضمن ما عُرف باسم (سجناء ربيع دمشق) أنه لا يريد الدفاع عن الرئيس الفرنسي السابق لأنه "الكثيرين من السوريين والعرب يكنون له الحب والاحترام لمواقفه النبيلة والمساندة لها طوال فترة توليه الرئاسة الفرنسية"، وإنما يريد التساؤل "أين كانت هذه المشكلة قبل شهرين حين امتدت الزينات والفوضى في الإنفاق الكهربائي مجاناً على مساحة الوطن ولمدة شهرين من أجل التمديد لسلب السلطة من الشعب"

وأمام هذه الوقائع دعا الحمصي رئيس الوزراء السوري لمناظرة علنية "لمناقشة مشكلة الكهرباء في لقاء تلفزيوني على الهواء مباشرة في أي شاشة عربية تفسح لنا المجال"، وفي حال رفضه فإنه سيحمله "مسؤولية إضافية للموقع الذي يحتله وقيامه بالتزوير والتضليل للشعب السوري" وفقاً للحمصي

هذا وكان رئيس الوزراء السوري وصف قبل أيام أسباب أزمة الكهرباء في سورية بأنها سياسية، مشيراً إلى رفض 4 شركات عالمية العمل في سورية، مشيراً إلى أن الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك مارس ضغوطاً على بعضها كي لا تعمل في سورية

وتعاني البلاد منذ مطلع الصيف من انقطاعات كبيرة في الكهرباء تصل في بعض القرى إلى أكثر من 10 ساعات، حتى أن العاصمة دمشق تأثرت بهذه الانقطاعات وبدأ تأثيرها يطال الفعاليات الاقتصادية والتجارية


عزام
2007-08-10
مم لا شك فيه ان افساد استشرى في الحكومات العربية على تعدادهاوالسورية ايضا . فاصبح الفساد كالوباء او كمرض السرطان المنتشر في الجسم من المستحيل السيطرة عليه . لكن يا معارضة لا تحل الامور بهذا الشكل لان هكذا طرق بالتغيير تؤدي الى دمار للبلد على العموم فاذا كانت المعارضة تريد اصلاح البلد فعليها الصبر والتنسيق لاجل اصلاح الفساد ومن المعيب ان تسيىء للسيد رئيس الوزراء لانه حقا افضل رئيس وزراء اتى منذ سنين فكيف له يا سيدي الكريم ان يصلح ما افسده غيره على مدا عشرات السنين ان يصلحه السيد ناجي عطري خلال سنوات قليلة جدا .نرجو من حضرتك الانصاف لان هنا شرفاء في الحكومة لا يرضون عما يجري وسيتم اصلاح كل ما فسد
عملاق سوري
2007-08-10
من يعلم ماذا كان يفعل الحمصي من بلطجية وسوء استخدام للحصانة بأنباء حيه وفي أماكن مصالحه عندما كان عضو مجلس شعب. يقول حمدا لله تخلصت سورية من حثالة بلطجي. ويقول في نفسه أنظر من يتكلم أمي وتاجر ممنوعات ومتهرب من الضرائب مثل الحثالة الأخر المدعو الخدام الذي يحتضنه في وكر عهره في باريس.. عيب نشر أخبار الحثالات وسارقي الشعب السوري في مواقع محترمة.. وفي النهاية ماذا يعلم هذا التاجر الغشاش عن السياسة وكيف فسر كلام السيد رئيس الوزراء أليس فكره فكر حاقد ومريض وزارع فتن ...
الاغر
2007-08-10
صحيح انه عندنا فساد مستشري والسيد الوزير يراوغ في هذة الازمة ويعلقون اخطاءهم على الشماعة الفرنسية ولكن يا سيد حمص وحرام ان يكون لك لقب باسم مدينة حمص اين كنت عندما كنت نائب بلبرلمان السوري الم تكن تعرف ان الوزارة فاسدة والم تعرف ان الخدام وابه من ادخل النفايات الى سوريا اين انت كنت لماذا لم تطالب خدام بلمناظرة ولكن على راي الاخوة المصرين صحيح الاختشو ماتو
التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بومبيو: نريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا      مبابي ونيمار يقودان سان جيرمان لاكتساح غلطة سراي      محكمة أمريكية تحرم ترامب 3.6 مليارات دولار لبناء الجدار الحدودي      زهرة استوائية تمنح الأمل في علاج سرطان البنكرياس      طبيب سوري يجري عملية نادرة لمريض نمساوي ووسائل إعلام سويسرية تشيد بإنجازه      الدنمارك.. توقيف 20 شخصًا وإحباط هجوم إرهابي محتمل      الأسهم الأمريكية ترتفع بعد إبقاء الفائدة مستقرة      انطلاق التصويت في الانتخابات الرئاسية الجزائرية