أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الخارجية المصرية ترحب بوقف بشار للنار في درعا وتدعو المعارضة لإعلان متزامن

اثار القصف على درعا - جيتي

رحبت الخارجية المصرية اليوم الأحد، بما صدر عن نظام بشار الأسد لناحية إعلان وقف لإطلاق النار في مدينة درعا يمتد 48 ساعة، يفترض أنه بدأ منذ منتصف نهار يوم أمس السبت (17 الجاري)، بذريعة "غتاحة الفرصة لجهود المصالحة".

وفي بيان صدر عنها اليوم الأحد، دعت الخارجية المصرية فصائل المعارضة السورية إلى إعلان وقف لإطلاق النار، تنفيذا لاتفاق مناطق "تخفيف التوتر" الأربعة، حسب منطوق البيان، الذي أشار إلى أن مصر تتطلع أن يكون اتفاق مناطق تخفيف التوتر "خطوة نحو وقف دائم وشامل لإطلاق النار في جميع الأراضي السورية".
وجددت الخارجية دعم مصر لما يسمى "الحل السياسي"، الذي يكفل إنهاء الأزمة ويحافظ على وحدة واستقلال الأراضي السورية.

وفي أيار/مايو من العام الحالي، اتفقت "ترويكا" مؤلفة من روسيا وتركيا وإيران على إقامة 4 مناطق في سوريا "لتخفيف التوتر"، لفترة زمنية تمتد 6 أشهر، قابلة للتمديد حال توافق "الترويكا".

وتنص خطة "الترويكا" على أن يشمل حزام "تخفيف التوتر" محافظة إدلب ومناطق مجاورة لها في محافظات اللاذقية وحلب وحماة، فضلا عن شمال محافظة حمص ومنطقة الغوطة الشرقية، وبقاع محددة في محافظتي درعا والقنيطرة.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي