أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"جيش الإسلام" يفنّد تسجيل "محمد علوش".. تشويه لنا وللائتلاف

محمد علوش - أرشيف

فنّد مصدر مقرب من "جيش الإسلام" ما ورد في التسجيل الصوتي لرئيس الهيئة السياسية في "جيش الإسلام"، الذي يظهر بحسب التسجيل "محمد علوش" وهو يطلب مليون دولار مقابل الانضمام إلى الائتلاف، معتبرا أن عملية استراق مثل هذه التسجيلات وتسريبها ونشرها بطريقة مبتورة ومسيئة لنا ليست من الأخلاق في شيء والمقصود هو الإساءة وتشويه السمعة لـ"جيش الإسلام" وللائتلاف.

وقال المصدر المقرب من "محمد علوش" في تصريح لـ"زمان الوصل": "إن جيش الإسلام يعاني من حملة لتشويه سمعته منذ نشأته نظرا لما يبليه في ساحات الميدان من شجاعة وثبات، فضلا عن مواقفه السياسية التي لا تسمح بتمرير ما يخالف مبادئ الثورة". 

وأضاف "هناك أياد مشبوهة لا أستغرب أن لها ارتباطها ببعض الجهات الخارجية تقوم بعمليات تهكير لوسائل التواصل وتختار بعض الرسائل التي لها مقدمات وتوابع"، مشيرا إلى أن مثل هذه التسجيلات تكون للنقاش وأحيانا لمجرد التفاوض، وفي بعض الأحيان مرتبطة بظروف معينة.

وتابع المصدر: إن ما جرى عملية اجتزاء واضحة من أجل التشهير، إلا أن الصورة التي أرادها من سرب هذا التسجيل كانت تهدف للإساءة إلى "جيش الإسلام".

وانتشر تسجيل صوتي على وسائل التواصل للقيادي في جيش الإسلام "محمد علّوش" يطلب فيه من المعارض "جمال الورد" مبلغ مليون دولار شهرياً مقابل الانضمام إلى الائتلاف الوطني.

ويظهر التسجيل الصوتي نقاشاً بين "علّوش" وشخص مجهول حيث يقول الأول إنه سأل "الورد" وهو عضو الهيئة السياسية في الائتلاف، إذا ما كان الائتلاف يحصل على دعم، وأنّ "الورد" أجاب بأن الائتلاف حصل مؤخراً من الإماراتيين على مليونَيْن ونصف المليون دولار وأنّ الأوروبيين سيقدمون الدعم أيضاً، ليردّ "علّوش" بأنه ومن معه يريدون حصة مقدارها مليون دولار شهريّاً من هذه الأموال لإرسال مندوب عنهم للائتلاف.

عبدالله الغضوي - زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (14)

Me

2017-06-13

هاجم جيش الاسلام من سرب التسجيل، لكن لم يوضح الغاية من طلب المليون دولار !! يريد أن يميع الأمور بالهجوم على المسرب دون الحديث عن ما تم تسريبه.. كلام فارغ، وبيع للثورة بقصد أو بدون قصد، باعوا انفسهم مقابل الدولارات.....


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي