أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تدمير سيارة عسكرية للنظام ومقتل طاقمها على تلال "الكبانة"

تصدت فصائل الثورة المقاتلة في جبل التركمان لمحاولة ميليشيات النظام التقدم على محور "كلز" - أرشيف

قالت مصادر ميدانية إن فصائل الثوار في ريف اللاذقية ردت على انتهاكات قوات الأسد المستمرة في جبلي الأكراد والتركمان، واستهدفت سيارة "زيل" عسكرية كانت تقوم بنقل عتاد وذخيرة إلى مراصده الموجودة على تلال قرية "الكبانة" بواسطة صاروخ مضاد دروع مساء الجمعة.

وأكدت أن كافة العناصر الذين كانوا على متن السيارة قتلوا بعد تدميرها بالكامل.

وكانت ميليشيات الأسد قد استهدفت محاور المناطق المحررة في جبلي الأكراد والتركمان بعدد كبير من القذائف المدفعية والصاروخية، وتهدف بذلك لقطع الطرقات بين القرى الموجودة بالمنطقة ودفع المدنيين الذين عادوا إلى قراهم لهجرتها، والتأثير سلبيا على من يرغبون بالعودة. 

وتصدت فصائل الثورة المقاتلة في جبل التركمان لمحاولة ميليشيات النظام التقدم على محور "كلز" وتمكنوا من دحرها بعد اشتباكات عنيفة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة والأسلحة الخفيفة، واستمرت الاشتباكات لعدة ساعات من الصباح ولغاية ظهر يوم أمس الجمعة.

كما استهدفت مدفعية الأسد ومنصاته الصاروخية المتواجدة في معسكر "جورين" من سهل الغاب الغربي مدينة "جسر الشغور"، ونجم عنها احتراق سيارة على طريق الجسر اللاذقية، واشتعال حريق في مدينة الجسر، ولم تتسبب بأي خسائر بالأرواح.

ومن ناحية أخرى توفي ثلاثة شبان من قرية "كورين" غرقا في مياه نهر "عين الزرقا" في منطقة "جسر الشغور" قرب بلدة "دركوش" في ريف إدلب الغربي.

اللاذقية – زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي