أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الحشد الشعبي" يدخل المعبر الذي صور فيه التنظيم "إصدار كسر الحدود"

نازحون قرب معبر "رجم الصليبي" بعد تقدم الحشد الى الحدود السورية

سيطرت ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية، مساء الأربعاء، على معبر "تل صفوك" الحدودي بين سوريا والعراق من جهة محافظة الحسكة، وهو المعبر الذي صورت فيه مشاهد "إصدار كسر الحدود" وإعلان قيادات تنظيم "الدولة" قيام "دولة الخلافة" قبل ثلاثة سنوات.

وذكرت ميليشيا "الحشد الشعبي" على موقعها الرسمي أنها سيطرت على قرية ومعبر "تل صفوك" أهم المنافذ الحدودية بين العراق وسوريا في المنطقة ضمن عملية ليلية مباغتة على أكثر من محور وبإسناد طيران الجيش العراقي.

وأكدت قصفها بالمدفعية قرى "الجاسمية، والزهورية، والجوادية" التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة" قرب الحدود العراقية السورية.

وأكد "مهند اليوسف" من مركز الحسكة الإعلامي لـ"زمان الوصل" أن اشتباكات بين "الحشد الشعبي" وتنظيم "الدولة الإسلامية" دارت قرب معبر "تل صفوك" وباتجاه الجنوب حتى قرى "التويمين"على طول الشريط الحدودي جنوب شرق الحسكة، مشيراً إلى سقوط قذائف "الحشد العراقي" في الأراضي السورية مع ورود معلومات عن تهدم منازل في القرى المجاورة للحدود.

وقال الناشط إن نحو 4 آلاف شخص نزحوا عن قرى المنطقة الحدودية من الجانب السوري باتجاه ناحية "مركدة" آخر معاقل التنظيم في أقصى جنوب الحسكة، فيما وصلت أعداد كبير من النازحين إلى حاجز "رجم الصليبي" التابع لحزب "الاتحاد الديمقراطي" في ناحية "الهول".

ويكتسب معبر "تل صفوك" وتوقيت السيطرة عليه رمزية عالية لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" وأيضاً لدى من يحاربه خاصة في معركة الحدود التي تخوضها ميليشيا "الحشد الشعبي" حالياً كونه المعبر الذي صور عنده "كسر الحدود" الإصدار المرئي الشهير الذي ظهر فيه أبو عثمان الليبي وعمر الشيشاني مع أبو محمد العدناني عند إزالة الحدود بين العراق وسوريا في حزيران/يونيو 2014 وإعلان قيام "دولة الخلافة" بزعامة "أبو بكر البغدادي".

الحسكة - زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي