أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاشتباكات بين التنظيم و"سرايا أهل الشام" تتجدد في القلمون

لاقى الهجوم الذي شنه التنظيم مقاومة عنيفة من "سرايا أهل الشام"

شن تنظيم "الدولة" في الساعات الأولى من فجر اليوم الأحد هجوماً عنيفا للسيطرة على نقاط متقدمة ومتاخمة لبلدة "عرسال" اللبنانية.

وجاء الهجوم الذي شنه التنظيم انطلاقا من جرود القلمون الغربي على محورين هما، "جرود فليطة" و"مدينة الملاهي".

ولاقى الهجوم الذي شنه التنظيم مقاومة عنيفة من "سرايا أهل الشام" التابعة لفصائل المقاومة السورية و"هيئة تحرير الشام". 

وأشارت المعلومات الأولية إلى خسارة التنظيم 3 من مقاتليه أثناء الهجوم الذي استخدمت فيه الأسلحة الرشاشة وقاذفات "آر بي جي" وقنابل هجومية.

من جهة أخرى وجه سلاح المدفعية اللبناني المتمركز على تلال بلدة "عرسال" رمايات باتجاه الجرود منعا لأي تسلسل أو خرق يؤدي إلى دخول الأطراف المتصارعة إلى البلدة، فيما واصلت مروحية عسكرية -لم يتسنّ لـ "زمان الوصل" التحقق من هويتها- التحليق في أجواء البلدة وإجراء عمليات الرصد والتصوير وتحديد أماكن الفصائل المتقاتلة.

وشهد مطلع شهر رمضان هجوما عنيفا من قبل تنظيم "الدولة" للسيطرة على مواقع "سرايا أهل الشام" و"هيئة تحرير الشام" على مقربة من تخوم بلدة "عرسال" الحدودية.

وخسر التنظيم في الهجوم بحسب تصريحات الناطق الرسمي لـ"سرايا أهل الشام" حسين أبو علي لـ "زمان الوصل" 35 من عناصره من بينهم قائد ميداني في التنظيم هو (يوسف علايا) مقابل خسارة السرايا 5 من مقاتليها.

ولاتزال –صباح الأحد- الاشتباكات بين الجانبين مستمرة وسط تحليق لطيران مروحي واستنفار كامل في نقاط الجيش اللبناني.

وأصدرت "سرايا أهل الشام" أول أمس بيانا تطلب فيه من كافة عناصرها الالتحاق بالسرايا فورا ودعت لمن يرغب بالتطوع في صفوفها التقدم لمقر السرايا ليصار إلى تنسيبه، فيما بدا كما وصفه ناشطون بأنه تحشيد لمعركة ستكون معركة "كسر عظم".

زمان الوصل

فاحش

2017-06-04

هذا هو نتنظيم داعش .... مسعور على الثوار وفأر امام عصابات الاسد ومليشيات Pyd.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي