أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في ذكرى فتح القسنطينية.. أردوغان يعتبر اسطنبول "ملخّص تركيا كلها"

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي خلال فعالية أقيمت بعد الإفطار مساء أمس

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن حكومته ستّتخذ كافة الخطوات لمنع التنظيمات الإرهابية من التطاول مجددًا على مدينة إسطنبول، التي وصفها بأنها "مُلخّص تركيا كلها".

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي خلال فعالية أقيمت بعد الإفطار مساء أمس، للاحتفال بالذكرى الـ564 لفتح مدينة إسطنبول (القسطنطينية) على يد السلطان محمد الفاتح.

وأوضح أردوغان أن "إسطنبول هي مُلخّص تركيا لكونها ترتبط بجميع الولايات من كافة النواحي، وكل من يفهم إسطنبول يفهم تركيا كلها، وخدمة هذه المدينة تعني خدمة تركيا برمتّها".

وأشار الرئيس التركي إلى أن حكومته عازمة على زيادة زخم المشاريع والخطوات التي من شأنها منع التنظيمات الإرهابية كتنظيم "الدولة الإسلامية" و"غولن" و"بي كا كا" من التطاول مجددا على إسطنبول.

وأضاف: "هناك مسؤوليات هامة على عاتق إسطنبول في هذا المرحلة التي يعيش فيها العالم مخاض إعادة الهيكلة، كونها تُعدّ واجهة تركيا، ونحن نجري الاستعدادات اللازمة".

وفي المناسبة ذاتها شهد مطار إسطنبول الثالث الذي مازال في قيد الانشاء، استعراضا خاصًا بمشاركة 1453 شاحنة في الذكرى الــ 564 لفتح المدينة.

وقطعت الشاحنات مسافة 3.2 كم ضمن المدرج الأول للمطار الذي من المنتظر أن يكون الأكبر في العالم بعد إنجازه. 

وسارت 1453 شاحنة بسرعة ثابتة، في خطوة لدخول مجموعة غينيس للأرقام القياسية، لأطوال استعراض للشاحنات.

وحضر الاستعراض عدد من المسؤولين والمعنيين بينهم مستشار غينيس للأرقام القياسية، الأستاذ أورهان كورال.

وبهذا الاستعراض حطم عمال شركة "إيغا" (İGA) لبناء المطارات، الرقم القياسي الذي جرى تسجيله في هولندا عام 2004، حيث شاركت 416 شاحنة في استعراض مماثل.

ويحتفل الأتراك خاصة، والمسلمون عامة في 29 مايو/أيار من كل عام، بذكرى "فتح القسطنطينية" عاصمة الامبراطورية البيزنطية، وهي المدينة التاريخية التي فتحها السلطان العثماني "محمد الفاتح" عام 1453، بعد أن ظلت عصية على الفتوحات الإسلامية لعدة قرون.

الأناضول
(27)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي