أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلت 7 أشخاص من عائلة واحدة.."سوريا الديمقراطية" تمهل التنظيم في الرقة حتى نهاية الشهر

من المحتمل أن تطلق المرحلة الأخيرة من الهجوم على الرقة في حزيران يونيو المقبل - جيتي

أمهلت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرقة حتى نهاية الشهر الجاري لتسليم أنفسهم.

وقالت في بيان لها اليوم الخميس: "نظرا للنتائج الإيجابية للبيان الذي أصدرناه بتاريخ 15 أيار مايو، والذي أعلنا من خلاله حماية حياة من يسلم نفسه وسلاحه من المنتمين إلى المجموعات المسلحة بمن فيهم تنظيم الدولة مهما كانت صفتهم ومهمتهم لقواتنا تمهيدا لتسوية أوضاعهم وحماية لعائلاتهم وذويهم وأهلهم، نعلن تمديد هذه الفترة لغاية نهاية هذا الشهر الحالي".

وذكرت المتحدثة باسم الميليشيات "جيهان شيخ أحمد" في البيان أن هذا يأتي "بناء على مطالبات أهل الرقة الشرفاء لتمكين أكبر عدد ممكن ممن غرر بهم أو أجبروا على الانضمام للاستفادة من هذه الفرصة" على حد قولها.

وأعلنت الميليشيات في وقت سابق من أيار مايو الجاري، أنه من المحتمل أن تطلق المرحلة الأخيرة من الهجوم على الرقة في حزيران يونيو المقبل.

وفي سياق غير بعيد قال ناشطون إن 14 مدنياً قتلوا وجرح آخرون اليوم الخميس بقصف صاروخي استهدف مدينة الرقة، مشيرين إلى أن ميليشيات "سوريا الديمقراطية" استهدفت بصاروخ موجه سيارة تقل نازحين، أثناء خروجهم من قرية "كديران" ما أسفر عن مقتل 7 أشخاص من عائلة واحدة.

كما قضى 5 مدنيين بحسب ناشطين في حي "الدرعية" في مدينة الرقة بينهم طفل وامرأة جراء قصف نفذته طائرات التحالف.

وفي هذا السياق أفادت حملة "الرقة تذبح بصمت" أن الميليشيات التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية غالبيتها العظمى سيطرت اليوم الخميس على بلدة "كديران".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي