أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تشير إلى تصعيد عسكري محتمل في الشمال السوري

ماريا زاخاروفا

أشارت وزارة الخارجية الروسية إلى إمكانية تصعيد الوضع في شمال سوريا بعد تهديدات تركيا لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية "ماريا زاخاروفا" في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، "أخذا في الاعتبار التهديدات التي تطلق من قبل أنقرة ببدء حملة واسعة ضد قوات سوريا الديمقراطية، والاشتباكات المستمرة بين الأكراد والتشكيلات المسلحة غير القانونية الموالية لتركيا، تبقى هناك إمكانية عالية لتصعيد الوضع في شمال سوريا".

من جهة أخرى قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إن الغرب لا يزال يتجاهل الحوادث المتكررة المتعلقة باستعمال أسلحة كيميائية في سوريا والعراق، مشيرة إلى أن ذلك يحدث، على ما يبدو، لصالح أطماع جيوسياسية معينة.

وأضافت أن "شركاءنا لا يزالون يتمسكون بمعايير مزدوجة في مجال قضايا مكافحة الإرهاب في سوريا والعراق".

واعتبرت "زاخاروفا" أن الغرب في محاولته لتغيير النظام في سوريا يوجه اتهامات دون أي أساس إلى النظام الذي تنازل في عام 2013 طوعيا عن قدراته العسكرية الكيميائية، على حد قولها.

وقالت زاخاروفا إن الضربة الأمريكية لقافلة قوات موالية للنظام في 18 الشهر الجاري غير مقبولة، مضيفة أن الحديث هنا يدور عن انتهاك القانون الدولي وخرق سيادة سوريا.

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي