أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. النظام والتنظيم وطائرات "مجهولة" يقتلون 17 مدنيا

أرشيف

لقى 17 مدنيا حتفهم وأصيب آخرون، يوم الأربعاء، نتيجة قصف طائرات النظام وطائرات "مجهولة الهوية" وقذائف مدافع الهاون التابعة لتنظيم "الدولة" في مناطق عدة في مدينة دير الزور وريفها.

وقال الناشط "أحمد الرمضان" من "فرات بوست" لـ"زمان الوصل" إن 11 مدنياً بينهم أطفال ونساء سقطوا قتلى وأصيب آخرون في قصف جوي لطائرات مجهولة الهوية على مدينة "الميادين" بريف دير الزور الشرقي، مشيراً إلى أن نصف الضحايا من عائلة "العاروك" والنصف الآخر من عائلة "الآلوسي".

وأضاف "الرمضان" أن طائرات النظام قتلت 3 مدنيين في قرية "محيميدة" بريف دير الزور الغربي.

وفي المقابل، قتلت قذائف هاون مصدرها تنظيم "الدولة الإسلامية" 3 مدنيين في شارع "الوادي" بحي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام داخل مدينة دير الزور، وفق الناشط.

وأشار الناشط إلى سيطرة التنظيم على مزارع "النقشبندي" ضمن حي "الحويقة" بمدينة دير الزور ونقاط في منطقتي "البغيلية" و"الرصافة" على أطرافها بعد هجوم عنيف شنه عناصره صباح اليوم، ردت عليه قوات النظام بعشرات الغارات الجوية مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف على منطقة المواجهات والمناطق الخاضعة للتنظيم في المدينة ومحيطها.

من جهتها، مصادر موالية لنظام الأسد ذكرت أن "سلاح الجو" نفذ سلسلة غارات استهدفت مناطق "الجنينة" و"البغيلية" و"عياش" ومحيط "تل بروك"، مؤكدة قصف قوات النظام لمناطق يسيطر عليها التنظيم في حيي "المطار القديم" و"العرفي" بمدينة دير الزور وقرب الساتر الشرقي لمطار دير الزور العسكري وفي "تلة الصنوف" و"المقابر" و"جسر البانوراما" وقرية "البغيلية" على أطراف المدينة.

كما أسقطت طائرات شحن 26 مظلة تحتوي مواد غذائية في حي "هرابش" وقرية "الجفرة" القريبة من المطار العسكري على أطراف مدينة دير الزور الشرقية، وفق المصادر ذاتها.

وقضى 8 أشخاص على الأقل، وأصيب العشرات معظمهم نساء أطفال يوم الاثنين الماضي، في غارات جوية لطائرات النظام استهدف حي "العرضي" في مدينة دير الزور.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي