أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ورد اسمه ضمن "غربان الموت".. مصرع عميد طيار ملتحقا بأخ له من نفس الرتبة والاختصاص

زهير عبود

لقي ضباط كبير في سلاح جو النظام مصرعه في ريف حماة الشمالي، دون أن تكون هناك أي أنباء عن إسقاط أي طائرة حربية في المنطقة بالتزامن مع إعلان مقتله.

فقد قتل العميد الطيار "زهير عبود" ابن قرية الصويري في ريف حمص، وهو من المقيمين في حي عكرمة الموالي بمدينة حمص.

ولـ"عبود" أخ طيار برتبة عميد أيضا، قُتل في خريف 2012، بعدما أسقط الثوار طائرته فوق ريف إدلب.

و"العميد زهير عبود" من ملاك مطار الشعيرات الذي انطلقت منه آلاف غارات القنل والتدمير، ولعل من أكثرها بشاعة الغارة التي استهدفت مدينة "خان شيخون" بغاز السارين، في مطلع نيسان/ أبريل الماضي.

وتصدر مطار "الشعيرات" نشرات الأخبار خلال النصف الأول من الشهر الماضي بعد تلقيه ضربة أمريكية بصواريخ "توماهوك"، على أساس معلومات تؤكد أن المقاتلة التي ارتكبت مجزرة الكيماوي في "خان شيخون"، انطلقت منه.

كما يتصدر المطار الواقع جنوب شرق حمص (26 كم) عدد الهجمات الجوية التي شنها طيارو الأسد على المدن والبلدات السورية، وبرصيد يزيد عن 40 ألف طلعة.

وقد ورد اسم الطيار "زهير عبود" بين مئات من طياري النظام، الذين وثقت أسماؤهم في سلسلة #غربان_الموت، وهي سلسة باشرت "زمان الوصل" في نشرها مؤخرا.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي