أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصدر: النظام والتنظيم يتفقان على خروج الأخير من جنوب دمشق

مفاوضات سابقة جرت بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام مع بداية عام 2016 - جيتي

أفاد مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" بأن نظام الأسد وتنظيم "الدولة الإسلامية" جنوب دمشق اتفقا على خروج الأخير من المنطقة.

وقال إن أوامر أصدرها والي تنظيم "الدولة" في دمشق إلى قيادة التنظيم في مدينة "الحجر الأسود" ليل الجمعة -السبت بوقف إطلاق نار مع قوات النظام والبدء بالتجهيز للخروج من المنطقة. 

ورجح المصدر أن يتوجه عناصر التنظيم وعائلاتهم من المناطق التي يسيطر عليها في حي "التضامن" ومخيم "اليرموك" وحي "العسالي" ومدينة "الحجر الأسود"، إلى معقل التنظيم في البادية خلال عدة أيام. 

المصدر أكد أيضا أن قيادة التنظيم في مدينة "الحجر الأسود" أصدرت أوامر اليوم السبت لعناصره في المناطق الخاضعة تحت سيطرته في جنوب دمشق لبيع ممتلكاتهم من المولدات والدراجات النارية والمواد الغذائية وتجهيز أغراضهم تمهيدا للخروج من المنطقة في الأيام القريبة القادمة. 

يذكر أن مفاوضات سابقة جرت بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام مع بداية عام 2016 تقضي بخروج مقاتلي التنظيم من المنطقة، ولكنها باءت بالفشل بسبب طلب النظام خروج عدد محدد من قيادي التنظيم وعناصره.

ويقدر عدد مقاتلي التنظيم في جنوب دمشق بما يقارب ألفي مقاتل. 

وسبق أن خرج كل من أمير التنظيم السابق "أبو صياح فرامة" ونائبه "أبو مجاهد" من المنطقة إلى منطقة "بئر القصب" دون علم أمير التنظيم الحالي "أبو هشام الخابوري" ضمن اتفاق جرى بينهم وبين قوات الأسد بتاريخ 15–11-2016.

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي