أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تؤكد على مبدأ المحاسبة: تلقينا تقارير مروعة عن فظائع ارتكبت في سوريا

أرشيف

أكد المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة "استيفان دوغريك" على ضرورة مبدأ المحاسبة على الجرائم المرتكبة بسوريا، مشددا على أن هذا الأمر "في غاية الأهمية والحساسية".

وقال "دوغريك" في معرض تعليقه على تأكيد واشنطن أن نظام بشار الأسد أحرق جثامين آلاف المعتقلين السوريين في سجن "صيدنايا" إن "الأمم المتحدة تلقت مرارا وتكرارا تقارير مروعة عن وقوع فظائع في سوريا خلال السنوات الست أو الخمس الماضية، وهو ما يجعل مبدأ المحاسبة في غاية الأهمية والحساسية".

وتابع: "لقد وضعت الجمعية العامة للأمم المتحدة آلية للمحاسبة على الجرائم المرتكبة في سوريا وظهور مثل ذلك التقرير يؤكد الحاجة لضرورة جلوس جميع الأطراف على طاولة التفاوض للتوصل إلى حل سلمي للأزمة".

وأشار إلى أن "تركيز الأمين العام منصب حاليا على إيجاد حل سلمي باعتبار ذلك الطريق الوحيد لإنهاء الأزمة السورية".

ووزعت الخارجية الأمريكية، أمس الاثنين صوراً ومعلومات لمعتقل "صيدنايا"، وبينها صورة بناية داخل المعتقل، رجحت أنها تستخدم في حرق جثامين، الذين يتم إعدامهم.

وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى ستيوارت جونز، خلال مؤتمر صحفي، "نحن نعتقد أن تلك البناية مخصصة لحرق الجثث من أجل التغطية على المدى الذي بلغه القتل الجماعي في سجن صيدنايا".

وصادقت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في كانون أول الماضي، على قرار قدّمته قطر وليختنشتاين ينص على تشكيل فريق عمل خاص "لجمع الأدلة وتعزيزها والحفاظ عليها وتحليلها والإعداد لقضايا بشأن جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتُكبت خلال الصراع في سوريا".

زمان الوصل - رصد
(5)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي