أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نقطة طبية جديدة تخرج عن الخدمة إثر قصف على ريف إدلب

أكد الدفاع المدني وناشطون أن صاروخاً بالستياً سقط في الأحياء الشرقية من مدينة سرمين - ناشطون

سقط قتلى وجرحى مدنيون اليوم الجمعة جراء سقوط صاروخ بالستي على مدينة "سرمين" شرق "إدلب" تزامناً مع قصف لطائرات الأسد وروسيا على أحيائها، وذلك بعد مقتل العشرات من المدنيين أمس الخميس في مدن وبلدات إدلب المحررة.

وأكد الدفاع المدني وناشطون أن صاروخاً بالستياً سقط في الأحياء الشرقية من المدينة، مصدره قوات النظام المتمركزة بريف "حلب"، ما أسفر عن مقتل 3 مدنيين بينهم أطفال.

جاء ذلك بعد غاراتٍ جوية للطيران الروسي استهدفت أحياء المدينة فجر اليوم قتلت على إثرها امرأة وأصيب أكثر من 20 مدنياً.

أيضاً قضى مدنيان بغاراتٍ جوية عنيفة ضربت قرية "خراب قيس" في "سهل الروج" وتعرضت مدن "معرة النعمان" وجسر الشغور" و"خان شيخون" لقصف من طيران النظام الحربي والمروحي، كما قصفت المقاتلات الروسية مدينة "كفرتخاريم" الليلة الماضية، وتركز القصف على مشفى "التوليد"، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة، واستمرت الغارت على بلدات ("ركايا" و"معرزيتا" و"النقير" و"بزابور" و"معرة حرمة" و"الشيخ مصطفى").

وقضى أكثر من 22 مدنياً الخميس بأعنف الغارات الجوية للقاذفات الروسية ومقاتلات نظام الأسد مدن وبلدات ريف "إدلب" المحررة، استهدفت خلالها ما تبقى من النقاط الطبية حيث خرجت "منظومة شامنا الطبية" في "معرزيتا" و"مشفى الجامعة" في قرية "دير الشرقي" عن الخدمة.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي