أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"زمان الوصل" في مخيمات "الوعر": ياريت ماجينا

من المخيم - زمان الوصل

في أقصى الشمال وفي آخر نقطة على الأرض السورية في ريف "جرابلس"، اختارت الأقدار والصفقات للمهجرين قسرا من حي "الوعر" في حمص أن يكون مخيمهم الجديد.

وقد تمكنت "زمان الوصل" من الوصول إلى هذا المخيم، والتقت سريعا بعض الأهالي، قبل أن يمنع المجلس المحلي في "جرابلس" المشرف على المخيم "زمان الوصل" من استكمال اللقاءات مع الأهالي، متذرعا أن منظمة "آفاد التركية" للأعمال الإغاثية ترفض أي لقاءات، باعتبارها الجهة الداعمة لهذا المخيم.

واستوضحت "زمان الوصل" الموقف من مسؤولين أتراك، الذين أكدوا أنه ما من أمر يمنع الصحفيين من دخول المخيمات، إلا أن المنظمة لم تستكمل الترتيبات المتعلقة بالمخيم نظرا لكونه حديث العهد، وبالتالي لا تريد أن تظهر الصورة ناقصة.


بدت الحياة على أهالي الحي الحمصي قاسية في ذلك المخيم الحديث، فلم ترحمهم العواصف الرملية التي بعثرت خيامهم، فيما استفردت درجات الحرارة المرتفعة بأجسادهم حتى أنهم حولوا الخيام إلى مجرد سقف يحميهم من أشعة الشمس.

أحد القاطنين في هذا المخيم، قال لـ"زمان الوصل" لم نكن نتوقع أن نعيش في مثل هذه المخيمات، فيما نعيش حالة من الابتزاز من قبل سكان محليين، فالأسعار تضاعفت مجرد وصول الدفعة الأولى من النازحين، فيما آجار البيوت في مدينة "جرابلس"، وما حولها شهد أرقاما خيالية.

ويضيف "ياريت ماجينا" هذه ليست حياة، بينما تحاول منظمة "آفاد" استكمال المخيمات، نجد التجار المحليين يبتزون الأهالي بالأسعار، وسارعوا منذ اليوم الأول إلى إنشاء أكشاك صغيرة تبيع الخضار بأسعار مختلفة.


أما الطفل إبراهيم، فقال لـ"زمان الوصل"، إنه في هذا المخيم وحيدا مع عمته المقعدة، وهو لا يعمل أي شيء ولا يملك أي شيء للحياة، ويقول "أنا هنا فقط آكل وأشرب مع عمتي، ولا أعرف ماذا أفعل في اليوم التالي.. حي الوعر أفضل والله".

وتم تهجير نحو 8 آلاف وعناصر المقاومة السورية الراغبين من أهالي حي "الوعر" آخر معاقل الثورة في عاصمتها حمص المدينة، بموجب اتفاق تم توقيعه بين لجنة الحي ونظام الأسد برعاية روسية.

وخرجت من "الوعر" 6 دفعات من المهجرين قسرا حتى الآن توجهت إلى بلدة "جرابلس" و"الباب" بريف حلب، كما استقبلت إدلب المئات منهم.

عبدالله الغضوي - زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي