أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اختفاء الصحفي السوري "نهاد الغادري" من أحد المشافي اللبنانية منذ أكثر من ثلاثة أشهر

الغادري - ارشيف

ناشد أهل وأقرباء الصحفي السوري المعروف "نهاد الغادري" من يملك معلومات عن مصيره بعد أن فُقدوا الاتصال به منذ أكثر من ثلاثة أشهر أثناء علاجه في أحد المشافي اللبنانية، وقال ابن عم الصحفي المعروف المعارض "محمود الغادري" إن أهله فقدوا الإتصال به منذ أشهر أثناء علاجه في مشفى العمر الطويل في بيروت الذي دخله العام الماضي للعلاج من مرض السكري، وأكد محدثنا أن الصحفي الغادري كان يعاني من مضايقات داخل المشفى المذكور بسبب ما كان ينشره على صفحته من انتقادات للأوضاع العربية وبخاصة في سوريا وكشفه كعادته خفايا غير معروفة للناس عن الأنظمة العربية التي خبرها عن قرب، ولذلك –كما يقول محدثنا- كانت تأتيه تهديدات من النظام السوري ومن حزب الله في لبنان ومن السعودية على خلفية مطالبته بمبلغ 160 ألف دولار وكانوا يرفضون إعطاءه إياه–كما يقول - وأعرب الغادري عن تخوفه من أن يكون قريبه مختطفاً لدى حزب الله في لبنان او محتجزاً في المشفى الذي يُعالج فيه وبخاصة أن المشفى المذكور يرفض السماح لأحد بزيارته أو الإدلاء بأي معلومات بخصوص وضعه الصحي والإنساني.

وكان الغادري المعروف بشيخ الصحفيين السوريين قد كشف في أحد منشوراته قبل اختفائه بأسابيع أن مشفى "العمر الطويل" صادرَ جواز سفره الأمريكي واحتجزه دون مسوٌغ قانوني"، معرباً عن خشيته مما يدبّر له في الخفاء -كما قال. واتهم "الغادري" - 90- عاماً مديرة في المشفى لم يسمها تدير لعبة ضده من وراء الستار، محمّلاً إدارة المستشفى المسؤولية عما يمكن أن يقع له، وكشف صاحب صحيفة "المحرر العربي المحتجبة" الذي يعاني من ظلم ذوي القربى ضده منذ سنوات بمن فيهم زوجته وأولاده، أن "إدارة مشفى العمر الطويل صادرت أيضاً جهاز كشف السكر الذي يملكه"، مشيراً إلى أن معدل السكر يرتفع عنده لأكثر من 500 ملغ

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (23)

نوزات

2019-11-19

تلى جهنم الغادري ومن لف لفه.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي