أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تهجير أهالي "الوعر" مستمر.. الدفعة السادسة تنطلق مع تصعيد كبير على الريف الشمالي

عدد المهجّرين قسرياً من الحي بلغ مع انطلاق القافلة السادسة نحو 10 آلاف شخص - جيتي

بدأت صباح اليوم الاثنين، عملية تهجير الدفعة السادسة من أهالي حي "الوعر" المحاصر في مدنية حمص، إلى "جرابلس" بريف حلب الشمالي، تطبيقاً لاتفاق سابق، توصلت إليه الفعاليات المدنية في الحي مع النظام بضمانة من روسيا.

وأفاد مراسل "زمان الوصل"، في حمص، بأن القافلة المؤلفة من 40 حافلة، والتي تأخر انطلاقها 48 ساعة، تضم 1500 شخص (320 عائلة)، بينهم 350 امرأة و500 طفل ورضيع، و25 عنصراً من المقاومة السورية، و35 شخصا من أصحاب الأمراض المزمنة، يرافقها عناصر من الهلال الأحمر السوري -فرع حمص، وأعضاء من لجنة التفاوض بالوعر، وعدد من سيارات الشحن، التي تنقل أمتعة المهجرين، إضافة إلى عناصر من الشرطة العسكرية الروسية.

وحسب مصادر مطلعة من داخل "الوعر"، فإن عدد المهجّرين قسرياً من الحي بلغ مع انطلاق القافلة السادسة نحو 10 آلاف شخص، غالبيتهم اختار "جرابلس".

وأضافت المصادر لـ"زمان الوصل" أن هناك دفعات أخرى إلى "جرابلس"، مشيرة إلى أن العدد النهائي، الذي سيغادر الحي غير معروف حتى الآن.

من جانب آخر عملت "زمان الوصل"، أن تهجير الدفعة السادسة، ترافق مع تصعيد عسكري خطير على ريف حمص الشمالي، حيث شن طيران النظام اليوم، أكثر من 30 غارة 25 منها على "الحولة" وحدها، بينها صواريخ تحملها مظلات، أدت إلى مقتل وجرح أكثر من 50 مدنيا، فضلا عن الدمار الهائل في المنازل.

حمص - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي