أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

دون توجيه اتهامات.. مجلس الأمن يدين تفجير "الراشدين"

محلي | 2017-04-19 01:12:35
دون توجيه اتهامات.. مجلس الأمن يدين تفجير "الراشدين"
   شدد المجلس على "ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعاتها إلى العدالة"
الأناضول
أدان مجلس الأمن الدولي الثلاثاء بـ"أقوى العبارات" الهجوم الإرهابي الذي وصفه بـ"الوحشي والجبان" الذي وقع الأحد، في حي "الراشدين" بسوريا وأسفر عن 100 قتيل على الأقل، وإصابة العشرات. 

وقال المجلس في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن "أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها، بغض النظر عن دوافعها، وفي أي مكان أو زمان وقعت وأيا كان مرتكبوها". 

وشدد أعضاء المجلس، وفق البيان، على "ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعاتها إلى العدالة"، دون توجيه الاتهام لطرف بعينه.

وفي 15 أبريل/نيسان الجاري استهدف تفجير قافلة للخارجين من بلدتي "كفريا" و"الفوعة" أثناء توقفها في حي "الراشدين" غرب حلب في طريقها إلى مناطق سيطرة النظام في الشمال السوري؛ ما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وجرح 55 آخرين. 

ويأتي ذلك ضمن اتفاق تم التوصل إليه بين النظام والمعارضة، في 30 مارس/آذار الماضي بخصوص 4 مدن محاصرة. 

ووفق الاتفاق، يتم إخلاء الراغبين من سكان بلدتي "الفوعة" و"كفريا" في ريف إدلب (محاصرتين من قبل المعارضة) إلى مناطق سيطرة النظام في الشمال السوري، وإخلاء الراغبين من سكان بلدتي "مضايا" و"الزبداني" غربي دمشق (محاصرتين من قبل النظام) إلى مناطق سيطرة المعارضة في محافظة إدلب.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مهجر مصاب بــمتلازمة "داون" وزوجته كفيفة وله طفلة... قصة من الوجع السوري      السجن 14 يوما للممثلة فيليستي هوفمان في فضيحة غش لدخول جامعات أمريكية      الجزائر.. 12 ديسمبر موعدا لانتخابات الرئاسة      لأول مرة وعلى استحياء.. "قسد" تعترف بالثورة السورية نكاية بالنظام      الأسد يبدأ باعتقال عرابي مصالحات درعا      هل تضاءلت حظوظ "المنطقة الآمنة".. واشنطن تتحدث عن مزيد من التفاصيل و"بعض التحصينات"      وزير أردني سابق يكشف عن تحذير أمريكي من مغبة التعامل مع نظام الأسد      الأسد يساعد موظفيه بقرض قيمته 100 دولار