أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كازخستان تدعو لتوسيع المشاركة في "أستانا" والدول الضامنة تجتمع في طهران

جرت الجولة الثالثة من اجتماعات أستانا منتصف آذار مارس الماضي

أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني عن ضرورة توسيع دائرة الدول المراقبة لعملية أستانا للتسوية السورية، وإشراك دول عربية أو الاتحاد الأوروبي في العملية بصفة مراقبين.

وقال خيرت عبد الرحمنوف وزير الخارجية للصحفيين اليوم الثلاثاء "من المهم مبدئيا بالنسبة لنا الآن توسيع دائرة المراقبين، والجانب الكازاخستاني يعمل على هذه المسألة مع الدول الضامنة لكي يكون بإمكان كافة الدول المعنية بتعزيز نظام وقف إطلاق النار مراقبة عملية أستانا".

وأضاف عبد الرحمنوف بحسب وسائل إعلام روسية: "طرحنا على الدول الضامنة، وخاصة على روسيا مسألة إمكانية مشاركة دول عربية مثل السعودية وقطر.. نحن نهتم بأن يكون الاتحاد الأوروبي على اطلاع بمجريات عملية أستانا".

وقال وزير الخارجية الكازاخستاني خيرت عبد الرحمنوف إن الدول الضامنة والدول المهتمة بالتسوية السورية تعمل على إشراك فصائل المعارضة في اجتماعات مفاوضات أستانا المقررة".

وأشار الوزير إلى أن مشاركة المعارضة في الاجتماعات السابقة بأستانا تمت بفضل جهود تركيا.

وجرت الجولة الثالثة من اجتماعات أستانا منتصف آذار مارس الماضي، ومن المقرر أن تعقد الجولة المقبلة في 3 و4 من أيار مايو المقبل، كما من المقرر أن تجتمع الدول الضامنة لعملية أستانا، روسيا وتركيا وإيران، في طهران اليوم الثلاثاء وغدا على مستوى الخبراء لمناقشة بعض الأمور المتعلقة بالتسوية السورية.

وكالات
(21)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي