أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرة بريف إدلب والمقاومة السورية تصد هجوما للنظام غرب حلب

من مجزرة معرتحرمة - ناشطون

صدت فصائل المقاومة السورية بحلب فجر اليوم الثلاثاء، هجوماً لقوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة لها شنته الأخيرة منتصف ليل أمس من عدة محاور نحو الريف الغربي وسط حملة قصف جوي ومدفعي طالت مساكن المدنيين في المنطقة.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن 5 مدنيين على الأقل قضوا نتيجة الغارات التي شنها الطيران الحربي على بلدة "أورم الكبرى" بالصواريخ الفراغية، ما أدى لوقوع دمار واسع في الممتلكات وسقوط عدة منازل فوق رؤوس قاطنيها.

وأشار المراسل إلى أن الطيران الحربي استهدف بالقنابل الفوسفورية بلدة "التوامة" بريف إدلب الغربي، وبالقنابل والبراميل بلدات "خان العسل" و"دارة عزة"، وبلدات تقع بالقرب من طريق دمشق حلب الدولي دون ورود إحصائيات دقيقة عن أعداد الضحايا.

وأكد مصدر من الدفاع المدني في حلب، أن ضحايا القصف الذي طال بلدة "أورم الكبرى" بلغ 5 مدنيين معظمهم من النساء والأطفال، مُشيراً إلى أن فرق الإنقاذ نجحت بإنقاذ طفلين من تحت الأنقاض وهما على قيد الحياة.

وأشار المصدر إلى أن سرباً من الطيران الحربي تناوب فجر اليوم على قصف معظم المدن والقرى في أرياف حلب الثلاث "الغربي والجنوبي والشمالي" متسبباً بإصابة عشرات المدنيين بجروح متفاوتة ودمار واسع.

وفي إدلب، قضى 10 مدنيين معظمهم من الأطفال وأصيب العشرات نتيجة قصف جوي استهدف بلدة "معرتحرمة" بريف إدلب فجر اليوم الثلاثاء، في حين طال قصف جوي بلدات وقرى أخرى في المنطقة.

ووثق ناشطون اسماء 10 ضحايا الذين دفنوا جميعهم تحت أنقاض منزلهم في بلدة "معرتحرمة" بريف إدلب الجنوبي التي تعرضت فجر اليوم للقصف بعدة صواريخ.
1- فاطمة النابو 70 سنة
2- أحمد مصطفى النابو 11 سنة
3- شهد مصطفى النابو 13 سنة
4- فاطمة مصطفى النابو 8 سنة
5- راما مصطفى النابو 3 سنوات
6- صلاح واصل النابو سنتان
7- فاطمة واصل النابو 13 سنة
8- بتول واصل النابو 10 سنة
9- خديجة واصل النابو 6 سنوات
10- عبدالرحمن واصل النابو 8 سنوات.

وتزامنت حملة القصف العنيف التي شهدتها معظم بلدات وقرى الشمال السوري فجر اليوم مع الهجوم الذي شنته قوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة لها على جبهتي "فاميلي هاوس" و"جبل شويحنة" في حلب، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين المقاومة السورية من جهة وقوات النظام وميليشياته من جهة أخرى.

وأكد مصدر عسكري من المقاومة السورية لـ"زمان الوصل" أن خسائر قوات النظام خلال هجوم فجر اليوم بلغت 15 عنصراً من قواته بينهم ضابط برتبة عقيد قتلوا خلال الاشتباكات، لافتاً إلى أن فصائل المقاومة السورية استهدفت بالصواريخ والقذائف مواقع النظام بمدفعية "الزهراء" محرزة إصابات محققة.

حلب - زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (27)

لاجئ

2017-04-18

يا ايمن زيدان لقد نسيت ان تخبئ هذة البراعم في احد زوايا دمشق !!!.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي