أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تهجير أهالي "الوعر" مستمر والدفعة الخامسة تنطلق بالتزامن مع ذكرى الجلاء

غادرت الحي مساء اليوم الاثنين - جيتي

غادرت القافلة الخامسة من مهجّري حي "الوعر" في مدنية حمص، والمؤلفة من 50 حافلة، غادرت الحي مساء اليوم الاثنين، متجهة إلى "جرابلس" بريف حلب الشمالي الشرقي.

وكشف مراسل "زمان الوصل" في حمص أن القافلة، التي تأخر انطلاقها 3 أيام بسبب عدم توفر حافلات للنقل عند النظام، وحدوث خلاف بين النظام ولجنة الحي حول أمتعة المهجّرين، تضم 1876 شخصاً (456 عائلة)، بينهم 544 امرأة، و500 رجل و680 طفلا، يرافقها عناصر من الهلال الأحمر السوري - فرع حمص، وأعضاء لجنة التفاوض بالحي، إضافة إلى عناصر من الشرطة العسكرية الروسية، وعدد من سيارات الإسعاف، وعدة شاحنات لنقل الأمتعة الشخصية. 

وحسب مصادر مطّلعه من داخل حي "الوعر"، فإن عدد المهجرين قسرياً من "الوعر"، بلغ مع انطلاق القافلة الخامسة (8500 شخص)، 6500 شخص، هجّر إلى "جرابلس"، والبقية إلى إدلب، إضافة إلى 3 آلاف شخص، غادروا الحي العام الماضي إلى ريف حمص الشمالي، وإدلب، بينهم 2000 من عناصر المقاومة السورية.

وأشارت المصادر إلى وجود أكثر12 ألف شخص آخرين، ينتظرون دورهم في عملية التهجير القسري، التي تعتبر الأكبر على مستوى سوريا.

وربما كانت من المفارقات أن تتزامن قوافل التهجير القسري لأهل "الوعر" مع ذكرى جلاء المستعمر الفرنسي عن سوريا.

من جانب آخر علم مراسل "زمان الوصل"، في حمص، أن مجلس محافظة حمص الحرة، سينقل أعماله من حي "الوعر" إلى مدنية "الباب" بريف حلب، وسيغادر محافظ حمص الحرة مع أعضاء المكتب التنفيذي، الحي المحاصر في قوافل التهجير الأخيرة باعتباره أحد المشرفين على عملية التهجير القسري، والمتوقع انتهاؤها مع نهاية أيار/مايو القادم.

حمص - زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي