أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن: الحل السياسي في سوريا غير ممكن بوجود الأسد ومن أولوياتنا كسر نفوذ إيران

المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة "نيكي هايلي"

قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة "نيكي هايلي" إن احتمال تحقق الحل السياسي في سوريا غير ممكن مع وجود الأسد في الحكم.

وردًّا على سؤال في مقابلة مع محطة سي إن إن، أمس السبت، عما إذا كانت السياسة الرسمية الأمريكية حاليًّا تتجه لتغيير النظام في سوريا، أجابت هايلي، أن لدى بلادها العديد من الأولويات.

وأوضحت أن رحيل الأسد ليس الأولوية الوحيدة، وإنما هناك محاولة هزيمة تنظيم الدولة وكسر النفوذ الإيراني في سوريا، والوصول إلى الحل السياسي في النهاية.

وأضافت أن بلادها تعتقد أن النظام سوف يتغير، "فاحتمال تحقق الحل السياسي في سوريا غير ممكن مع وجود الأسد في الحكم".

وحول ما إذا كان الرئيس الأمريكي سيقدم على خطوات أخرى عقب الضربة على القاعدة الجوية، قالت: "إذا كان من الضروري أن يقوم بأكثر من ذلك سيفعل. والأمر متعلق بردود أفعال الجميع على ما يدور في سوريا".
وهاجمت الولايات المتحدة، فجر الجمعة الماضي، بصواريخ عابرة من طراز "توماهوك"، قاعدة "الشعيرات" ، مستهدفة طائرات ومحطات تزويد الوقود ومدارج المطار، في رد أمريكي على قصف نظام بشار الأسد "خان شيخون".

والثلاثاء الماضي، قتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال باختناق، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام على بلدة "خان شيخون" بريف إدلب، وسط إدانات دولية واسعة.

وكالات
(20)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي