أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الطبقة".. نازحون يقضون غرقا في الفرات

عبور نهر الفرات بالقوارب عقب تدمير الجسور - نشطاء

عثر الأهالي، يوم السبت، على جثث عدد من المدنيين لقوا حتفهم غرقاً في مياه نهر الفرات خلال فرارهم من المعارك في محيط مدينة "الطبقة" غرب الرقة، في حين قضى 11 مدنياً بينهم أطفال في قصف جوي لطائرات التحالف الدولي على المنطقة.

أكد الناشط مهاب ناصر أن أهالي قرية "شعيب الذكر" بريف "الطبقة" الغربي عثروا على 7 جثث تعود لامرأة و6 من بناتها صباح اليوم كانت تطفو في مياه بحيرة الفرات قرب القرية.

وأوضح الناشط أن القارب خرج ليلة أول أمس بساعة متأخرة من الليل وعلى منته قرابة 40 شخصا أغلبهم نساء وأطفال وبينهم عائلات عراقية كانوا يحاولون العبور من قرية "دبسي فرج" الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" عن طريق بحيرة الفرات إلى ناحية "الجرنية" على الضفة اليسرى لبحيرة الفرات والخاضعة لسيطرة ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" غرب الرقة.

وأشار ناصر إلى أن القارب يعود لمهربين يعملون بتهريب المدنيين من مناطق التنظيم إلى مناطق ميليشيات "سوريا الديمقراطية" لكنه غرق في وسط البحيرة، وما زال مصير بقية الركاب مجهولا حتى اللحظة.

وفي سياق متصل، ارتكبت طائرات التحالف مجزرة راح ضحيتها 11 مدنياً بينهم نساء وأطفال نتيجة استهدفه صالة إنترنت الليلة الماضية في قرية "هنيدة" بريف "الطبقة" الشرقي، لافتاً إلى سقوط العشرات جرحى نتيجة الغارة الجوية على القرية التي أمست ملجأ للنازحين من المعارك الدائرة منذ أسبوعين بمحيط مدينة "الطبقة".

وكانت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" بقيادة حزب "الاتحاد الديمقراطية" أعلنت يوم 21 آذار/ مارس الماضي بدء عمليات اقتحام مدينة "الطبقة" بريف الرقة الغربي، عقب عملية إنزال ونقل قوات عبر بحيرة الفرات نفذتها قوات "مارينز" أمريكية على الضفة اليمنى لنهر الفرات.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي