أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الدولة" يقتحم مواقع لـ"PYD" جنوب الحسكة

من الهجوم جنوب الحسكة

اقتحم عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، يوم الخميس، مواقع لمسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" بريف الحسكة الجنوبي، خلال هجوم جديد لهم على المنطقة النفطية قرب الحدود مع العراق.

ونشر تنظيم "الدولة الإسلامية" تقريراً مصوراً لاقتحام مجموعات من عناصره مواقع محصنة لميليشيات يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي" واحراق بعض آليات الحزب في منطقة "الشدادي"، مظهراً مساندة طائرات التحالف الحربية والمسيرة لمسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" خلال الاشتباكات.

وقال الناشط "أحمد العلي" لـ"زمان الوصل" إن تنظيم "الدولة" هاجم مواقع مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" في حقول "كبيبة" النفطية شرق مدينة "الشدادي" دون توفر معلومات دقيقة عن حجم الخسائر من الطرفين، مشيراً إلى استمرار الاشتباكات والقصف المتبادل الذي يسمع دويه في المنطقة وسط تحليق لطيرن التحالف في المنطقة خلال مساهمته في صد الهجوم المباغت.

وذكر العلي إن أصوات انفجارات سمعت الليلة الماضية جنوب مدينة الشدادي، نتيجة قصف مسلحي حزب "لاتحاد الديمقراطي" لمواقع تنظيم "الدولة" في قرية "كشكش زيانات"، مؤكداً استقدام الحزب لتعزيزات من عناصر الميليشيات التي يقودها ضمن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" إلى المنطقة.

يشار إلى أنه في شباط /فبراير 2016، سيطرت ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، بقيادة "الاتحاد الديمقراطي"، على مدينة "الشدادي" وبلدة "العريشة"، ضمن حملة عسكرية ضد تنظيم "الدولة"، أطلق عليها اسم "غضب الخابور"، لعب فيها طيران التحالف الدولي دورا كبيرا، فيما انسحب التنظيم إلى بلدة "مركدة" في أقصى جنوب المحافظة.

الحسكة - زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي